مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#لبنان.. بيان جديد لأمن الدولة حول المازوت المضبوط في #الأشرفية.. ماذا فيه؟

صدر عن المديرية العامة لأمن الدولة- قسم الإعلام والتوجيه والعلاقات العامة البيان التالي:

“عطفا على بيانها السابق حول ضبط كمية كبيرة من المازوت في مستودع إحدى الشركات في الأشرفية، واستكمالا للتحقيقات، تبين أن كمية المازوت المضبوطة تعود للمباني التي تتعهد شركة “دوميسيل” بإدارتها، ولا علاقة لشركة “فوريست” بهذه المواد. كما أبرزت شركة “دوميسيل” فواتير بكمية المحروقات الموجودة. لذلك اقتضى التوضيح” .

 

وجاء بيان امن الدولة التوضيحي بعدما اصدرت سابقا البيان التالي:

“بعد ورود معلومات عن وجود كميّة كبيرة من المحروقات، مخزّنة في أحد المباني في منطقة الأشرفية، ونتيجة المتابعة، وبعد تأكيد المعلومات، تمّت مداهمة المبنى المذكور بناءً على إشارة القضاء، وجرى ضبط كميّة كبيرة من المازوت مخزّنة في عشرة خزانات، داخل مستودع شركة “فوريست”، كما تبيّن أنه يوجد في الطابقين العلويّين للمبنى مستودعات لجمعية “دفى”.

بعد الاستماع إلى المهندس المسؤول عن المستودع، أفاد أن البضاعة المضبوطة تعود للشركة المذكورة أعلاه، وبناءً على إشارة القضاء، تمّت مصادرتها وسيتم تفريغها بإشراف وزارة الطاقة والمياه، وتوزيعها على المستشفيات والأفران والمولدات الكهربائية في المنطقة، حسب سعر السوق الرسمي، ووِفق جداول وإيصالات تُضمّ إلى المحضر.”

“فوريسـت”: بدورها، اصدرت شركة فوريست ش.م.ل بيانا جاء فيه: عطفا على بيان المديرية العامة لأمن الدولة بتاريخه، وعلى تداول بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي أخبارا تتعلق بها، يهم شركة فوريست ش.م.ل. أن تؤكد انها لا تملك أي عقار في بيروت ولا في منطقة الاشرفية ولا حتى في أي منطقة لبنانية أخرى. فنشاط الشركة يقتصر فقط على الاعمال الادارية والاستشارية، وهي بالتالي لا تملك او تتاجر او تخزّن أي مواد من أي نوع كان، بما فيها المحروقات.

لذلك، نرجو من وسائل الاعلام اللبنانية الكريمة ومن الحريصين على الحقيقة عدم إقحام الشركة لا من قريب ولا من بعيد في هذا الجدال، والتأكد من المعلومات المتعلقة بها قبل نشرها”.

 

موقع حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.