مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#الكويت.. 6.09 مليار دينار #إيرادات_نفطية في 4 أشهر تعادل ثلثي المقدّر للسنة المالية كاملة

– صافي إيرادات النفط قد يصل 16.05 مليار في 2021/2022… أعلى 76 في المئة من المقدّر

بنهاية شهر يوليو انقضت 4 أشهر من السنة المالية 2021/ 2022، فكم حققت الكويت من إيرادات نفطية خلال هذه الفترة؟

 

للإجابة عن هذا السؤال، رصدت «الراي» مستويات أسعار النفط الكويتي خلال الفترة من أبريل حتى يوليو الماضيين، لتصل إلى خلاصة مفادها أن الإيرادات النفطية خلال الأربعة أشهر الأولى من السنة المالية الحالية وصلت إلى نحو 20.27 مليار دولار، أي ما يعادل 6.09 مليار دينار، تشكل نحو 66.7 في المئة من إجمالي الإيرادات النفطية المقدرة للسنة المالية بأكملها، والبالغة 9.127 مليار دينار.

ففي شهر أبريل الماضي، وصل متوسط سعر برميل النفط الكويتي إلى 63.9 دولار تقريباً، أي أن الإيرادات النفطية للشهر بأكمله بلغت نحو 4.648 مليار دولار (1.4 مليار دينار)، بافتراض كمية الإنتاج المقدرة بموازنة السنة المالية 2021/ 2022 البالغة 2.425 مليون برميل يومياً.

وفي مايو زاد متوسط سعر البرميل الكويتي إلى 67.7 دولار، ما يعني إيرادات نفطية للشهر بلغت نحو 4.925 مليار دولار (1.48 مليار دينار)، بافتراض ثبات كمية الإنتاج عند المستوى المقدر بالموازنة، في حين ارتفع متوسط سعر البرميل إلى ما يقارب 72.9 دولار في شهر يونيو الماضي، لتصل الإيرادات النفطية خلال الشهر، بافتراض ثبات الإنتاج، إلى 5.3 مليار دولار (1.59 مليار دينار).

أما في شهر يوليو الماضي، فبلغ متوسط سعر برميل النفط الكويتي نحو 74.2 دولار، أي أن إيرادات النفط للشهر بأكمله وصلت إلى 5.4 مليار دولار تقريباً (1.62 مليار دينار).

والجدير بالذكر أن سعر البرميل قُدّر بموازنة 2021/ 2022 عند 45 دولاراً، فيما يبلغ سعر التعادل 90 دولاراً للبرميل.

 

إنتاج إضافي

وإذا ما افترضنا بقاء سعر البرميل الكويتي خلال الثمانية أشهر المتبقية من السنة المالية عند مستوى شهر يوليو نفسه، رغم التوقعات المتفائلة باستمرار ارتفاع أسعار النفط خلال الفترة المقبلة، حيث يتوقع «غولدمان ساكس» مثلاً أن يصل برميل برنت إلى 80 دولاراً للبرميل هذا الصيف، وباحتساب 30 ألف برميل ستضيفها الكويت إلى إنتاجها يومياً اعتباراً من أغسطس الجاري وحتى أبريل من العام المقبل، تنفيذاً للقرارات التي اتخذها تحالف «أوبك+» أخيراً في شأن سياسة الإنتاج، ما سيرفع إنتاج الكويت إلى 2.455 مليون برميل يومياً (على اعتبار أن الكويت أنتجت 4.425 مليون برميل يومياً خلال الفترة الماضية وفقاً للمقدّر بالموازنة)، فإن الإيرادات النفطية للأشهر الثمانية المتبقية من السنة المالية ستصل إلى 43.716 مليار دولار، ما يعادل 13.13 مليار دينار، بمعدل 5.46 مليار دولار (1.64 مليار دينار) للشهر الواحد.

ووفقاً لذلك، فإن إجمالي الإيرادات النفطية للسنة المالية كاملة قد يصل إلى 19.22 مليار دينار، وإذا ما خفضنا كلفة الإنتاج المقدرة لكامل السنة المالية والبالغة 3.16 مليار دينار، فإن صافي الإيرادات النفطية سيبلغ 16.053 مليار دينار، أي أعلى بنحو 6.93 مليار دينار، وبنسبة 76 في المئة تقريباً مقارنة بالمقدر بالموازنة عند 9.127 مليار دينار، وإذا ما أضفنا 1.802 مليار دينار إيرادات غير نفطية مقدرة بالموازنة، فإنه وفقاً لهذا السيناريو سيبلغ إجمالي إيرادات الدولة خلال 2021/ 2022 نحو 17.855 مليار دينار مقابل إجمالي مصروفات مقدرة بنحو 23.048 مليار، ما يعني وفق هذه الحالة أن عجز الموازنة الحالية قد يتراجع عما هو مقدر بنحو 57 في المئة، وذلك من 12.119 مليار دينار إلى 5.19 مليار فقط

 

موقع حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.