تؤدي العوامل الوراثية دورًا مهمًا في مظهر الشعر، لكن النظام الغذائي وحالة الطقس والتلوث وطريقة الاهتمام بالشعر كلها ضرورية للحفاظ عليه. سنكتشف في هذا المقال أسلوب العناية بالشعر من طريق النظام الغذائي الصحي والاهتمام المناسب.

1- زيادة تناول البروتين:

النظام الغذائي المنظم عامل مهم لصحة الشعر والفروة، يتكون الشعر أساسًا من بروتين لذا يجب الحرص على تناول 45 غرام على الأقل من البروتين يوميًا، تشمل مصادر البروتين الجيدة:

  •  اللحوم الحمراء.
  •  لحوم الدجاج.
  •  السمك.
  •  الحبوب.
  •  منتجات الألبان قليلة الدهون.
  •  البيض.

قد يسبب النظام الغذائي الفقير بالبروتين تقصف الشعر وزوال لونه خلال أسبوع إضافة إلى تساقط الشعر نفسه.

2- دور الزنك:

قد يسبب عوز الزنك تساقط الشعر، ولتعويضه تُضاف المكسرات -كالمكسرات البرازيلية وجوز البندق والجوز الأمريكي واللوز والكاجو- إلى النظام الغذائي لمحاربة تساقط الشعر، ويجب الإكثار من تناول وشرب الأغذية التالية:

الخضار.
  •  الفواكه.
  •  سلطة الخضار الورقية الخضراء.
  •  كمية كبيرة من الماء النظيف النقي.

قد تدعم مكملات الزنك أو المكملات متعددة الفيتامينات النظام الغذائي عند الضرورة.

3- دور أوميغا 3:

قد تحفز زيادة وارد الأحماض الدسمة أوميغا 3 بصيلات الشعر والغدد الدهنية مع أن هذا لن يسبب نمو الشعر لكنه قد يحسن صحة الفروة. توجد الأحماض الدسمة أوميغا 3 في أسماك المياه الباردة كالسلمون والسردين والرنكة وتشمل المصادر الأخرى الجيدة:

  •  بذور الكتان.
  •  اللبن.
  •  الجبن القريش.
  •  السلطة.
  •  الحبوب أو الحنطة.

4- التعرف على نوع شعرك:

تتعارض الآراء حول نوع الشامبو المناسب للشعر وتعود جميعها إلى رغبة الشخص وحاجاته الشخصية التي تعتمد على نوع الشعر وبنيته وتواتر استعمال منتجات الشعر ومستوى النشاط، فمثلًا: يحتاج الأشخاص ذوو الشعر الزيتي إلى غسل شعرهم يوميًا بينما يحتاج ذوو الشعر الجاف إلى غسله بتواتر أقل.

5- اختيار الشامبو المناسب:

قد يسبب استعمال الشامبو الخاطئ وعوامل التصفيف تخريبًا كبيرًا في الشعر، فينبغي البحث عن منتجات مناسبة لنوع الشعر سواء كان جافًا أو زيتيًا أو طبيعيًا، ويجب تحديد المشكلات التي تعانيها كالقشرة، وتجنب استعمال الشامبو المكون من مواد ضارة، مثل: لوريل سلفات الأمونيوم ولوريل سلفات الصوديوم، وليكن معلومًا أن سعر المنتج لا يدل بالضرورة على جودته.

6- منعم الشعر المناسب:

استعمال منعم الشعر بعد غسل الشعر خطوة ضرورية للحفاظ على الشعر ناعمًا ولماعًا وسهل التسريح. يمكن استخدام منعم الشعر الخاص أو شامبو يحوي في تركيبه منعمًا، مع تمشيذ منعم الشعر على الشعر لتوزيعه بالتساوي وتركه مدة دقيقتين إلى ثلاث دقائق قبل غسله. لا يحتاج جميع الناس استعمال منعم الشعر بعد كل مرة يُغسل فيها الشعر.

7- غسل الشعر وتصفيفه:

يقترح الخبراء أن الكثير من الناس يُسرفون بوضع الشامبو أو يغسلون الشعر بطريقة خاطئة. القواعد الثابتة القياسية هي:

  •  عدم غسل الشعر أكثر من مرة يوميًا.
  •  استعمال ما يكفي من الشامبو لتغطية الشعر فقط.
  •  تجنب استعمال الماء الساخن جدًا أو البارد جدًا.
  •  تسريح الشعر بلطف عندما يكون رطبًا لأنه أكثر عرضة ثلاث مرات للتكسر.
  •  عدم الإفراط بفرك الشعر الرطب بالمنشفة.
  •  استعمال مشط متباعد الأسنان لفك الشعر المتشابك دون تمشيطه كثيرًا ولا عندما يكون رطبًا.

8- نصائح مفتاحية للحفاظ على الشعر:

  •  البدء بأقل درجة حرارة عند تجفيف الشعر ورفعها تدريجيًا حسب الحاجة.
  •  ترك الشعر يجف في الهواء الطبيعي عند الإمكان.
  •  تبديل مكان وضع دبابيس الشعر كي لا يتكسر الشعر في ذلك المكان.
  •  صبغ الشعر بلون من ثلاث درجات من لون شعرك الطبيعي.
  •  تدليك فروة الرأس كثيرًا لتحفيز نمو الشعر وتنشيط الدورة الدموية.
  •  قص الشعر بانتظام كل 10 – 12 أسبوعًا للحفاظ على صحة الشعر وحمايته من التقصف.

9- عادات ضارة:

يؤدي استعمال الشامبو المتكرر ومنتجات تصفيف الشعر وعلاجاته وتسريحه بقسوة دورًا كبيرًا في تدهور صحة الشعر، ومع ذلك هناك عوامل أخرى تشمل:

  •  الإفراط في شرب الكحول.
  •  النظام الغذائي منخفض السعرات الحرارية والحميات القاسية.
  •  قصور الدرقية.
  •  الإجهاد المفرط.
  •  مميعات الدم.
  •  بعض أدوية القلب وارتفاع الضغط والاكتئاب وأدوية المفاصل.

موقع حرمون