مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

د.طلال حمود يشكر المعزين بالمرحومة زاهية محمود الدّر حمود (أم طلال)

 

تقدّم منسق ملتقى حوار وعطاء بلا حدود الدكتور طلال حمود، باسم العائلة، من كل مَن قدّموا له وللعائلة واجب العزاء.

وقال: “اخواني واخواتي واهلي واحبّائي،

باسمي وباسم والدي واخوتي واخواتي وجميع آل حمود وآل الدّر وعكوش والصغير وسبيتي وكل أهل قريتي الجنوبية الصامدة وكل المحبّين، اشكر كل المعزّين والمواسين الذين وقفوا بجانبنا في مصابنا الجلل بفقد الوالدة الطاهرة زاهية محمود الدّر حمود (أم طلال)، رحمها الله، ونشكر خاصة كل الفاعليّات الدينية، السياسية، الحزبية، الإعلامية، الأكاديمية، العسكرية، الطبية، الاقتصادية، الحقوقية، القضائية، الاجتماعية، الثقافية، البلدية والاختيارية وهُم كثر ونشكرهم فرداً فرداً دون ذكر الأسماء…

ونخصّ بالذكر خاصة الذين حضروا شخصياً الى الجنوب (قرية الخرايب) او الى بيروت (رغم ازمة المحروقات وجائحة كورونا والوضع المعيشي الكارثي) او الذين اتصلوا هاتفياً او واسونا عبر وسائل التواصل الاجتماعي…

ونسأل المولى القدير ان يُبعد عن الجميع كل مكروه وان يخلّصنا في لبنان مما نتخبّط به من ازمات سياسية واقتصادية وقضائية واجتماعية ومعيشية وأن يُلهم المسؤولين في هذا الوطن لوقفة ولو لدقيقة واحدة او ليوم واحد مع الضمير والحسّ الإنساني والأخلاقي (الذي قد يبدو انه وصل الى مرحلة العدم) والابتعاد عن الأنانية والشخصانية والتآمر على هذا الشعب وعلى هذا الوطن ولكي ننتهي بسرعة مما اوصلونا اليه من جحيم او فليرحل كل الفاسدين عنّا ويتركوننا بسلام وسنعرف كيف نتدبّر امورنا مع الشرفاء والوطنيين والأحرار غير المُلحقين….

ونعاهدكم انا واخوتي واخواتي جميعاً ان نبقى على ذات النهج وذات القيم الرائعة التي زرعتها فينا الوالدة المرحومة وهي العطاء والمحبّة والتسامح والتضحية بلا حدود من أجل خلاص لبنان وشعبه وزرع كل هذه القيم النبيلة والسامية.

د طلال حمود – منسّق ملتقى حوار وعطاء بلا حدود- جمعية ودائعنا حقّنا”.

 

#د.طلال_حمود، #شكر_على_تعزية، #قرية_الخرايب، #الحاجة_زاهية_الدر، #حرمون، #موقع_حرمون، #وكالة_حرمون، #هاني_سليمان_الحلبي

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.