مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#المتطوّعة_شوق_البوعبيد لـ موقع حرمون : اكتشفتُ في فريق همسات الثقافيّ روحي القياديّة

** نمت في نفسي خلال عملي التطوعي منسقة ومشرفة الإيجابية وروح العمل مع الفريق.... *** العمل التطوعي ليس وظيفة مأجورة بل فرصة لصقل الذات والشخصية ووتنمية المواهب... *** أتمنى من فتيات وفتيان بلدي خوض تجربة العمل التطوعي..

 

#حرمون

#الاحساء

#زهير الغزال

 

فتاة يانعة طامحة. انهت المرحلة الثانوية ومقبلة على مرحلة جامعية، في هدوئها استعداد شباب، وفي نظرتها وعد مقبل. مميزة بين أقرانها الطلاب بنتائجها المدرسية، ما يعبر عما تحمله من كفايات وغنى ومواهب وما تأمل ان تحققه في المراحل.

وهي منسقة مشرفة ضمن الفريق النسائيّ التنسيقي لهمسات الثقافي في الأحساء. وخاضت تجربة قيادية ضمن الفريق وجلّت في مهامها. ذات شخصية تملك من الطموح الكثير فهي شابة أحسائيّة في عمر الزهور تخطط لمستقبلها بعناية واهتمام، وتتميز بالنشاط الدائم المستمر، وتسعى دوماً لنجاح أية مهمة تكلّف بها على أكمل وجه.

المشرفة والمنسقة شوق محمد البوعبيد ركزت سلة اهدافها المتعددة، للدراسة الجامعيّة لتركّز على تخصص صحيّ. كان لنا معها حيث رشيق وغني، مليء بالقيمة والمعنى وهي ما زالت غضة في السابعة عشرة من عمرها.

 

*بماذا تعرفين زوار موقع حرمون إلى نفسك؟

– أنا شوق بنت محمد البوعبيد عمري 17 سنة متخرجة من المرحلة الثانوية ومنسقة في فريق همسات الثقافي بالأحساء الذي يقوده الزميل هلال العيسى ومقبلة على مرحلة جديدة وهي الجامعية.

 

* ما هو العمل التطوعي؟

– بدايةً العمل التطوعي من أهم مصادر الخير.. يساهم في التعزيز وقوة المجتمع وتعاونه.. وكذلك حاجة أنا ابذلها لمجتمعي من دون أي مقابل ماديّ وأيضاً أمارس مواهبي من خلال العمل التطوعي.. مثلاً لو كنت محبة أو محب للتصوير أو للرسم أو أي حاجة أخرى وبأي مجال ستكون ممارسة هذا الشيء ممكنة في العمل التطوعي.. فالعمل التطوعي لا يقتصر على حاجة معينة.. بالعكس هو مجال مفتوح لكل ما تحبون.

 

*أنت فتاة وشابة أحسائية ما هو طموحك وأهدافك المستقبلية؟

– أول أهدافي هي أن أكون شخصيّة مهمة وبارزة في المجتمع وأن أكون ذات منفعة لديني ولوطني.

ثانيها هو أتمنى من الله أن يحقق طموحي لإكمال ما تبقى لي من مسيرة دراسية لمرحلة البكالوريس المقبلة ثم الماجستير.

 

* بماذا تتميزين من مواهب ومجال إبداعي؟

– أحب العمل بروح الفريق الواحد والتعاون والإنتاجية. كذلك أنا متأكدة بأن انضمامي لفريق همسات الثقافي سوف يزيدني تميزاً ومثابرة والذي يترأسه الزميل هلال العيسى وايضاً الإنسان يوماً عن يوم يكتشف في نفسه حاجات مميزة.

 

*ماذا تنصحين الشابات خصوصاً متخرجات المرحلة الثانوية في تحديد مستقبلهم الجديد؟

– أول شيء لتحديد المستقبلك ورسمه بالشكل الصح… لا بد معرفة ميولنا لحاجة نحبها. وتكون حجاة حقيقية وعميقة ولا يريدها غيرك لك. لو كنت ما تعرفين ميولك ضروري القراءة عن التخصصات والتعمق فيها من هنا تنجذبين لشيء. وهذا الشي هو الحاجة التي انتِ مو عارفتها.. بعدها خططي كيف توصلين لها أنك قادرة.

 

*شوق البوعبيد تملك عدة مواهب حدثينا عنها.. وهل هناك داعم لك؟

– أنا أحب التصوير وايضاً بطريق معرفتي لمواهبي لكن في حاجة اكتشفتها وإن شاء الله إني راح أتعمق فيها وابرزها للمجتمع وهي فن الإلقاء.. نعم هناك داعم.. أمي وأبي الله يطول بعمرهم.. يشجعوني ويحفزونني دوماً إني أتقدم خطوة خطوة ومن إنجاز إلى إنجاز.. وايضاً أصحابي داعمون لي دائماً، وكذلك القيادة والتنسيق والإشراف من ضمن المواهب التي تم اكتشافها من إدارة همسات الثقافي بي، وهي طور التقدم والممارسة الميدانية لهذه الموهبة.

 

*حدثينا عن فريق همسات الثقافي في الأحساء؟ وما هو دورك بهذا الفريق؟ وهل هناك مميزات جعلتك تلتحقين به؟

– فريق همسات الثقافي بالأحساء هو أول فريق تطوعي ادخل فيه.. وللأمانة من الحديث عنه وحديثي مع هلال أحسست أني قادرة على أشياء كثيرة أقدمها لفريقي. وفعلاً ابذل مجهودي الكامل لتحقيق التعاون والهمة للفريق. ودوري في الفريق منسقة عامة ومشرفة ونعم هناك مميزات كثيرة أنا سمعت عنها في مواقع التواصل الإجتماعي ومن عضوة في الفريق ايضاً من بعد ما تعمّقت بمعرفته دخلت وحمدت الله أني دخلت ومن ضمن المميزات الشهادات المعتمدة والتكريم لكل متميز بالعمل التطوعي. كذلك المردود المالي حسب الإمكانيات للمتطوعينـ وأيضاً تكريم المتفوقين السنوي بكافة المراحل الدراسية لأعضاء الفريق.. وهناك الكثير من المميزات التي تجذب كل متطوّع ليكون إنساناً فعالاً وإيجابياً.

 

*عرفنا انك من الطالبات المتفوقات دراسياً كيف كان تنظيمك للوقت؟

– الحمدالله.. صراحةً ما كنت أقسم وقتي.. لكن أكتب مهامي التي راح أقوم يها لليوم وأبدأ اشطب عند كل مهمة أنتهي منها.. طبعاً أخذ استراحة قصيرة لو كانت مذاكرتي كثيرة.. واجعل وقتاً لدراستي ووقتاً لنفسي ووقتاً لجلستي مع أهلي.. يعني متعوّدة على هذا الروتين.

 

* ما هو الحلم الذي يراودك وتسعين إلى تحقيقه؟

– دخولي الجامعة بتخصص في المجال الصحيّ.. والانتهاء منه بمرتبة الشرف.

 

*العمل التطوعي ما هو من جهتك كـتعريف؟ وهل التطوع له مردود إيجابي على حياة الفرد؟

– العمل التطوعي كمصطلح هو عمل من دون أي مقابل مادي.. ونعم له كثير مردودات إيجابية.. أول حاجة له يعزز مهامي الاجتماعية لو كنت أواجه صعوبة في التحدث مع الأخرين أقدر أن أتغلب عليها وفي النهاية هو شيء يجلب السعاده.

 

*كلمة ختامية بهذا الحوار الممتع معك!

– كلمتي الختامية إن التطوّع مهنة، وهي عمل خيري ومشرّف له. فأنا سعيدة جداً لانضمامي لهذا الفريق وأتمنى أن تكون بداية موفقة لي.

وفي النهاية أحب أن اشكر أستاذ هلال العيسى على مجهوده مع كل المتطوّعين ليكون لهم دور مميز في كافة المجالات وشرف كبير لي باختياري منسقة ومشرفة للفريق.

وشكراً لكم كذلك لهذه الفرصة التي تجعل من المجتمع التعرف علينا عن قرب.

 

#شوق_محمد_البوعبيد، #هلال_العيسى، #فريق_همسات_الثقافي، #الأحساء، #تخصص_صحي، #الإيجابية، #التفوق، #حرمون، #موقع_حرمون، #وكالة_حرمون، #هاني_سليمان_الحلبي،

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.