مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#نور_السيد.. اختارت مسرح خيال الظل لما يحمله من عبق وأصالة

 

حرمون : ثقافة وفن

الحب والشغف بفنون التراث الشعبي دفع الشابة نور السيد للبحث عن كل تفاصيل التراث اللامادي واختارت مسرح خيال الظل ليكون هدفها واختصاصها لما يحمله من عبق وأصالة.

نور هي إحدى المواهب التي تم تدريبها من قبل الأمانة السورية للتنمية ضمن برنامج التراث الحي اللامادي وذلك بعد أن اجتازت مع زملائها عدة اختبارات من قبل لجنة مختصة تم عبرها اختيار عدد من أفضل المواهب لتدريبهم على هذا النوع من الفن التراثي.

وعن تعلقها بفن مسرح خيال الظل قالت المخايلة الشابة نور : “جذبني هذا المسرح بأصالته وأثار فضولي فمن المعروف عن هذا المسرح أنه يتضمن النقد الاجتماعي ويطرح على الجمهور قضايا من صلب حياتهم بطريقة ساخرة لطيفة لا تخلو من الابتسامة ويسعى لمعالجتها”.

وأوضحت نور أن التدريب الذي تلقته ضمن البرنامج جاء على مستوى عال بإشراف طاقم مختص من الإداريين والمشرفين مع نخبة من الأساتذة المختصين في مجالات الكتابة والرسم والصوت والأداء التمثيلي.

وعن تقديمها فقرة يومية من مسرح خيال الظل ضمن برنامج صباح الخير في قناة السورية الفضائية خلال شهر رمضان الحالي وصفت نور هذه التجربة بالممتعة والمفيدة وبالبداية الجيدة كون ترشيحها لتقديم هذه الفقرة جاء من ضمن فريق ظلال.

وأضافت نور: “زادت هذه التجربة من خبرتي في مسرح خيال الظل وخاصة بالتعامل مع البث التلفزيوني المباشر وهذا ما رفع من مستوى أدائي أكثر ويمكن أن تكون هذه التجربة نواة لتجارب أهم في المستقبل”.

وتمتلك نور طموحاً كبيراً في مجال مسرح خيال الظل وتعمل بمثابرة على مشروعها الخاص في هذا المجال منذ تخرجها ضمن أول دفعة من دورة تدريب المخايلين السوريين الشباب من قبل الأمانة السورية للتنمية وقامت بصناعة عدد من الدمى الخاصة بها مع إعطاء شخصية لكل واحدة منها بكل ما تتطلبه من سمات لتحقق التنوع في الشخصيات وإغناء السياق الدرامي في المشاهد التي تقدمها.

وحول رؤيتها لمستقبل مسرح خيال الظل ختمت نور حديثها بالقول: “أسعى نحو العالمية لأثبت نجاح الأنثى في هذا النوع من المسرح بعد أن كان في الماضي حكراً على الرجال والحفاظ على مسرح خيال الظل مسؤولية تقع على عاتق المخايلين أنفسهم مع ضرورة تبنيهم ودعمهم من قبل وزارات الثقافة والسياحة والتربية والإعلام حتى تتسع دائرة جمهور هذا الفن من مختلف فئات المجتمع ويلقى رواجاً محلياً وعالمياً وليمثل اسم سورية في كل أنحاء العالم

مجلة وموقع حرمون

هيا الجرماني

المصدر:سانا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.