مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#د.أمل_الجودر: واقع حال السلوكيّات الاستهلاكيّة في رمضان وكالة حرمون زهير الغزال

أوضحت الدكتورة أمل بنت عبدالرحمن الجودر خبيرة تعزيز صحة وجودة حياة بأن مشهد يتكرر في كل عام مع حلول هذا الشهر الفضيل ألا وهو التهافت المحموم على شراء وتخزين المواد الغذائية بالرغم من كل الدعوات باستثمار هذا الشهر للتخلص من تلك الشحوم المكدسة.
والعجيب في الامر ان الاسراف في الشراء لا يقتصر على الطعام فقط بل يمتد ليشمل الملابس والاواني المنزلية والاثاث والادهى من ذلك عادة القرقاعون الشعبية البسيطة تطورت واصبحت عبأ مالياً على العائلات ووسيلة تفاخر ومظاهر وليس احتفالاً شعبياً بسيطاً.

وللأمانة نقول ان الجميع قد ساهم بشكل او بآخر في تشكيل هذه الظاهرة. فما يأتي رمضان الا ونرى الحركة التجارية لدى التجار تضاعفت، والاعلانات التجارية راجت، ووصفات الطبخ على كل القنوات التلفزيونية وصفحات الصحف، وعروض التخفيضات التي شملت كل احتياجات الفرد والاسرة الا وتم عرضها في هذا الشهر فلم تترك سيارة ولا هاتف ولا اثاث ولا غيره وبغض النظر عن علاقته المباشرة برمضان او لا. ناهيك عن عروض القروض للبنوك الإسلامية وغير الإسلامية.

يعد رمضان شهرا روحيا ومعنويا قبل ان يكون بدنيا وماديا. وعليه يجب ان نستشعر بروح القرآن وآدابه وان نلتزم بتعاليم الله وبسنن رسوله صلى الله عليه وسلم في هذا الشهر الفضيل. تأملوا معي قول الله تعالى في الآية 29 من سورة الاسراء ” ولا تجعل يدك مغلولة الى عنقك ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملوما محسورا ” فهل نحن كذلك؟ وتأملوا القاعدة الصحية في قوله تعالى في الآية 31 من سورة الاعراف “وكلوا واشربوا ولا تسرفوا انه لا يحب المسرفين ” فمن منا لا يود ان يكون ممن يحبهم الله. فكيف بنا ونحن نسرف في الشراء فندخل في مجموعه ممن لا يحبهم الله.

فان كان الله قد انعم عليك افلا يجب عليك تذكر الفقراء والمحتاجين من داخل البلاد وخارجها من دول عربيه واسلاميه قريبه وبعيده فتمد لهم يد العون والمساعدة. ولنفكر قليلا في قول رسول الله عليه أفضل الصلوات ” ما ملأ ابن آدم وعاءً شراً من بطنه. بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه فإن كان لا بد فاعلاً فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه) رواه الترمذي. أين نحن اليوم من تعاليم ديننا الحنيف كم منا من يأكل ويترك مجالا للشرب ولمرور الهواء والتنفس.

والله لو التزمنا بهذا الحديث فقط فعلا وسلوكا وأصبح نمطا حياتيا لدينا لقلت نسبه انتشار السمنة وزيادة الوزن وامراض السكري والقلب وارتفاع الكولسترول بلا شك.
#موقع_حرمون، #حرمون، #وكالة_حرمون، #موقع_ومجلة_حرمون، #هاني_سليمان_الحلبي، #يارا_هنيدي

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.