مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#د.أمل_الجودر: أثر الصوم على الصحة الشاملة… وكالة حرمون زهير الغزال

أوضحت الدكتورة أمل بنت عبدالرحمن الجودر خبير تعزيز صحة وجودة حياة أن للصوم أثراً عميقاً على الصحة الشاملة بأبعادها الأربعة البدنية والنفسية والاجتماعية والروحية، فعلى مستوى البدن يساهم الصوم في تخليص الجسم من الشحوم المتراكمة ويقي ويعالج السمنة ويتم التهام الخلايا غير الطبيعية والمريضة فيساعد على الشفاء من أمراض الجهاز المناعي، وهو فرصة لإعطاء المعدة والأمعاء والكلي والدورة الدموية فترات من الراحة. وهو فرصة متواتية لمن يريد التوقف عن التدخين فبإمكانه اختيار هذا الشهر للبدء في ذلك فمادام استطاع التوقف نهارا فبإمكانه المواصلة وبمنعه للسمنة والمساهمة في التوقف عن التدخين يكون قد ساهم في الوقاية من الأمراض المزمنة غير المعدية كأمراض القلب والسكرى والسرطان… الخ.

وعلى الجانب النفسي فان الصوم يقرب الانسان الى الله تعالي ويكثر من النوافل وقراءة القران مما يجعله يشعر بالأمن النفسي وتمتلئ نفسه البشرية بالراحة والاطمئنان في عصر أصبح القلق والتوتر سمة من سماته. وبهذا يساهم الصيام في منع التأثيرات السلبية الناتجة عن القلق والتوتر. وعلى الصعيد الاجتماعي يساهم الصيام في تجميع افراد العائلة الواحدة على مائدة تناول الإفطار والتي قلما تجتمع في خلافه على وجبه واحده بسبب اختلاف ظروف كل فرد منهم. فتقوى الروابط الاجتماعية بين أفراد العائلة الواحدة.

ولعل رمضان هذا العام يأتي في ظروف مغايرة حيث تطبيق الإجراءات الاحترازية لمكافحة كورونا منعتنا من التجمعات العائلية الكبيرة ومع الاصدقاء ومن إقامة موائد الرحمن والإفطار الجماعي للفقراء الا ان ذلك لم يمنع المسلمين من التواصل بأرحامهم وأصدقائهم خلال قنوات وتطبيقات التواصل المرئي وتوزيع الوجبات بشكل فردي لتلبى احتياجات الفقراء والمحتاجين من خلال الصدقات والزكاوات تقرباً لله عز وجل.
وعلى الصعيد الروحي فالصوم يسمو بالروح ليستحضر معنى الحياة والغرض منها ويذكرنا بدورنا في الحياة الدنيا كخلفاء لله في هذه الأرض فنتعاون على البر والتقوى ونرتقي بأخلاقنا ومبادئنا الاسلامية لنكون نموذجا وقدوه لغيرنا حتى نكون شهداء على غيرنا من الأمم.
#موقع_حرمون، #حرمون، #وكالة_حرمون، #موقع_ومجلة_حرمون، #هاني_سليمان_الحلبي، #يار_هنيدي

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.