مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

تليف الرئة: أعراضه وأسبابه وهل يمكن علاجه؟

مشاكل الرئتين من أكثر المشاكل العصرية التي نواجهها نظرا لكثرة الملوثات البيئية التي نتعرض لها، في هذا المقال سوف نتعرف على مرض تليف الرئة وأسباب الإصابة به وأعراضه، كما ستكتشف مضاعفاته وإمكانية علاجه أو التعايش معه، وعلاقته بمرض كوفيد-19.

ما هو تليف الرئة؟

يسمى أيضا هذا المرض بتشمع الرئه أو التليف الرئوي Pulmonary Fibrosis وهو عبارة عن إصابة أنسجة الرئتين بالتندب على مدار الوقت، هذه التندبات تجعل الرئة أكثر سمكا وتصاب بالتصلب، مما يسبب صعوبة قيام الرئتين بوظائفها الأساسية في التنفس وبالتالي عدم حصول الدم على القدر الكافي من الأكسجين.

أسباب تليف الرئتين

يمكن تقسيم الأسباب لأربع أنواع رئيسية تشمل:

التليف الرئوي مجهول السبب

وهو النوع الأكثر شيوعا حيث يتم تشخيص حوالي 50,000 حالة سنويا في العالم، وينتشر أكثر في الرجال بين 50 – 70 عاما.

الأمراض التي تسبب التليف الرئوي

هناك عدة أمراض يمكنها أن تسبب التليف كمضاعفات أو آثار جانبية لهذا المرض مثل:

أمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، تصلب الجلد أو متلازمة شوغرن.

  • بعض أنواع العدوى الفيروسية.
  • مرض ارتجاع المريء.
  • الالتهاب الرئوي.
  • مرض الساركويد.

تليف الرئة العائلي أو الوراثي

وهي الإصابة بالتليف الرئوي لأكثر من فردين في العائلة الواحدة، فهناك اعتقاد أن بعض الجينات الوراثية يمكنها أن تنتقل بين أفراد العائلة لتسبب الإصابة بأمراض الرئة الخلالية، فإذا كان هناك فرد أو أكثر في العائلة مصابا بمرض في الرئة فيفضل فحص باقي الأفراد أيضا.

عوامل بيئية

التعرض لبعض المواد الضارة يمكن أن يسبب أيضا حدوث هذه التندبات في أنسجة الرئة، مثل:

  • الأشخاص الذي يتعرضون في مهنتهم لموادالأسبستوس أو السيليكا أو بعض أنواع الغبار مثل غبار الخشب.
  • تنفس فضلات الطيور والحيوانات.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي وبعض أنواع الأدوية مثل أدوية العلاج الكيماوي وأدوية القلب وبعض المضادات الحيوية.
  • تدخين السجائر أيضا يزيد من خطر الإصابة بالمرض.

هل مرض تليف الرئة معدي؟

بالرغم من وجود السعال واستمراره لوقت طويل مع المصاب، إلا أن هذا المرض غير معدي إطلاقا ولا يمكن أن ينتقل إليك من شخص مصاب فلا داعي للقلق من التواجد مع شخص مصاب، إلا في حالة إصابته بعدوى فيروسية أخرى.

أعراض تليف الرئة

هناك حقيقة يجب أن تعرفها وهي أن هذا المرض يميل للتطور ببطء، أي تظهر أعراض خفيفة أولا ثم تصبح الحالة اسوأ ببطء بمرور الوقت، وتشمل الأعراض ما يلي:

  • صعوبة التنفس حتى مع أقل مجهود.
  • السعال الجاف المستمر.
  • التعب والإرهاق.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • استدارة أطراف الأصابع وانتفاخها.

متى يجب أن تذهب للطبيب؟

إذا أصبحت تعاني من صعوبة التنفس بشكل واضح، وأيضا إذا استمر السعال لأكثر من 3 أسابيع فيجب عليك عدم الإهمال و فورا وعدم تجاهل الأعراض لأنها حالة خطيرة يجب سرعة التعامل معها.

مضاعفات تليف الرئتين

يمكن أن يحدث عدة مضاعفات لتليف الرئة على مدار الوقت، مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم الرئوي.
  • قصور الجانب الأيمن من القلب.
  • زيادة خطر الإصابة بسرطان الرئة.
  • الفشل التنفسي عند انخفاض الأكسجين لأدنى مستوياته.
  • مضاعفات رئوية تشمل جلطات الرئة وفشل الرئة.

تليف الرئة والكورونا

مع بداية انتشار مرض كوفيد-19 تم ملاحظة أن الأشخاص أصحاب الأمراض المزمنة هم الأكثر عرضة لالتقاط عدوى الكورونا، بالإضافة لظهور الأعراض بشكل أخطر وأشد وعبى وجه الخصوص مرضى التليف الرئوي، لذلك على مرضى التليف الرئوي العمل على وقاية أنفسهم بشكل خاص واتخاذ كافة الاحتياطات، لأن فيروس الكورونا قد يكون أشد فتكا مع الإصابة بهذا المرض.

معلومات تهمك: كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا؟

تشخيص التليف في الرئة

عندما تذهب للطبيب سيقوم بإجراء فحص بدني حيث سيستمع إلى الرئة فغالبا ما تصدر صوت خشخشة مع هذا المرض مع التنفس، بالإضافة لسؤالك عن تاريخ عائلتك المرضي للإصابة بامراض الرئة، كما يمكن للطبيب أن يطلب بعض الفحوصات مثل:

  • الأشعة السينية على الصدر.
  • الأشعة المقطعية على الرئة.
  • اختبارات وظائف الرئة والتنفس.
  • بعض اختبارات الدم.
  • من الممكن أن يستخدم الطبيب منظار القصبة الهوائية للبحث أكثر داخل الرئة.

علاج تليف الرئة

للأسف حتى الآن لا يوجد علاج فعال ونهائي للتخلص من التليفات في الرئة وعلاجها، ولكن هناك بعض الطرق العلاجية التي تهدف لتخفيف الأعراض والتعايش مع المرض وتشمل:

  • الأدوية التي تهدف لإبطاء تقدم المرض وتحسين الأعراض، والأدوية التي تساعد على علاج الأسباب مثل أدوية الالتهابات وأدوية السعال.
  • العلاج بالأكسجين الإضافي والذي يهدف لإمداد الدم بالأكسجين، مما يخفف صعوبة التنفس وزيادة النشاط.
  • الاشتراك في برامج إعادة التأهيل الرئوي والذي يشرف عليه مختصين في متابعة حالتك، وإعطاءك الإرشادات اللازمة للتعايش مع مرضك ونمط حياتك.
  • زراعة الرئة قد يكون خيار علاجي متاح أيضا.
  • اتباع نمط حياة صحي خالي من التدخين والتعرض للملوثات، كما يجب أن يشمل نظام غذائي صحي وممارسة أنشطة بدنية، والابتعاد عن الضغوط العصبية والنفسية.

مع ذلك، هناك الملايين من المصابين بمرض التليف الرئوي والذين أمكنهم التعايش معه بالرغم من عدم وجود علاج، فقط باتباع نصائح الطبيب والحفاظ على صحتهم العامة والحرص على تغيير نمط حياتهم ليكون أكثر صحة ونشاط.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.