مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

لماذا بدأ التحريض الطائفي من جديد ولماذا يتم شراء بعض المواقع الاعلامية الضخمة لإعادة تهييج العالم الإسلامي ضد سورية وشعبها؟؟

د.كمال الجفا

قبل أيام كتبت أن اعداء سورية عادوا الى المربع الأول …
كتبت إحدى اهم المواقع العالمية الممولة من السعودية المقال المرفق وارسل لي من اندونيسيا والتي تعتبر اكبر دولة اسلامية واسمه live in sudia aribia .
الترجمة الحرفية والرابط في نهاية المقال .k.j

بنات في حلب يطلبن من الآباء قتلهن قبل أن يتم اغتصابهن. كلنا يعلم بالحالة في سوريا وما يواجهه الأطفال والنساء كل يوم هناك.
بدأت عمليات إعدام جماعية حيث يُقتل الأطفال والنساء أو يُحرقون أحياء. تتعرض النساء للاغتصاب بلا رحمة في المنطقة الآن.
رجال ونساء وأطفال يتوسلون لمساعدتهم وإنقاذهم.
يقوم الآباء في حلب الشرقية باستشارة العلماء ليسألوهم عما إذا كان بإمكانهم قتل بناتهم قبل أن يتم اغتصابهم أمام أعينهم. تخشى النساء أن تكون هدفاً للميليشيات الإيرانية والعديد من الجماعات المسلحة الأخرى.
غرد على تويتر زعيم ديني وعالم إسلامي سوري ، محمد اليعقوبي ، يوم الثلاثاء ، بأنه يتلقى استفسارات من رجال في حلب مفادها أنه إذا كان بإمكان الرجل قتل زوجته أو أخته أو ابنته لإنقاذهم من الاغتصاب من قبل القوات المسلحة …
كما يتم تداول رسالة من فتاة في حلب على وسائل التواصل الاجتماعي موجهة لعلماء الدين ورجال الدين حول العالم أو أي شخص مسؤول عن هذه المهمة ، تفيد بأنها على قيد الحياة وآمنة لكنها ستصبح قريباً من ضحايا الاغتصاب.
لقد طلبت من العالم ألا يحكم عليها أو يلعنها عندما تنتحر. وأضافت أنها لا تهتم إذا كان مصيرها الجحيم ، لكنها تريد أن تفعل ذلك مهما حدث. إنها تنتحر لأنها لم تكبر من أجل الاغتصاب.
كانت الرسالة قوية لتهز الجميع من الداخل. وختمت بيانها بالقول إنها بالتأكيد ستحكم بعد هذا الانتحار لكنها ماتت سليمة ونقية. تحاول المملكة العربية السعودية إلى جانب العديد من الدول الأخرى بذل قصارى جهدها لإحلال السلام في هذه المناطق ، لكن يجب على الدول الإسلامية الأخرى والعالم بأسره الوقوف أيضًا.
إنتهى المقال لكن …

لماذا بدأ التحريض الطائفي من جديد ولماذا يتم شراء بعض المواقع الاعلامية الضخمة لإعادة تهييج العالم الإسلامي ضد سورية وشعبها وماهو الهدف من حملة الاكاذيب والافتراءات ضد الحليف الأكثر وفاء لنا ….

موقع ومجلة حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.