مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

إيران… شركة الغاز الوطنية تنفي تعرض منشآتها لهجمات إلكترونية

نفى المتحدث باسم شركة الغاز الوطنية الإيرانية محمد عسكري، اليوم الأربعاء، تعرض منشآت الشركة لأي هجمات سيبرانية (إلكترونية).

ونقلت وكالة أنباء فارس، عن عسكري قوله، إن “عمليات استخراج ومعالجة ونقل وتوزيع الغاز جارية بشكل طبيعي تماما وعلى نحو مستدام”.

وفي وقت سابق، أفاد تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الأربعاء، أن “إيران بدأت تضخ غاز سادس فلوريد اليورانيوم في أجهزة طرد مركزي جديدة من طراز آي.آر-2إم تم تركيبها في منشأة نطنز”.

وقالت وكالة “رويترز”، إن “هذه الخطوة تعد أحدث انتهاك للاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع قوى عالمية والذي ينص على أن بإمكانها فقط تخزين اليورانيوم المخصب عن طريق الجيل الأول من أجهزة طرد مركزي جديدة من طراز آي.آر-1إم، وأن هذا هو الطراز الوحيد الذي يحق لها استخدامه في المنشأة”.

وقالت الوكالة، في التقرير الموجه للدول الأعضاء والمؤرخ، أمس الثلاثاء: “تحققت الوكالة يوم 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020 من أن إيران بدأت تضخ غاز سادس فلوريد اليورانيوم في أجهزة طرد مركزي جديدة من طراز آي.آر-2إم تم تركيبها في منشأة نطنز”.

وكانت وكالة الطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة أفادت، الأربعاء الماضي، بأن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب يزيد الآن بـ12 ضعفا على الحد المنصوص عليه في اتفاق عام 2015 مع القوى العالمية.

وذكر تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية اطلعت عليه وكالة “فرانس برس”، أنه ابتداء من 2 نوفمبر أصبح “إجمالي مخزون إيران من اليورانيوم المخصب 2442.9 كيلوغرام”.

وذكرت الوكالة أيضا أن إيران تواصل تخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء تصل إلى 4.5%، أي أعلى من 3.67% المسموح بها بموجب الاتفاق، مشيرة إلى أن انتهاكات الاتفاق النووي تأتي عقب قرار الولايات المتحدة الانسحاب من جانب واحد في 2018

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.