مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

عيناكَ

ميشلين مبارك*

 

عيناكَ تشبه شموخ بغداد

في مقاومة الحزن

عيناكَ تشبه جمال بيروت

في ثورة زاهية الألوان

غريبٌ كيف تلاقت المدن في عينيك،

تلمع في مساءات القاهرة،

لا يقهرها سلطان الضجر.

تحمل ثقافة قرطاج،

في بريقهما ذكاء فلسطين وسحر الشام

كشابة دائمة في العشرين.

عيناكَ تحمل وحدة عُمَان وهموم العرب أجمعين.

أخبرني صديقي كيف اقرأ عينيكَ بعيداً عن حبّ الأرض وإغواء الياسمين.

كم من كلمة تائهة

تبحث عن عينيك

لتكتب قصيدة الحرية.

 

*شاعرة لبنانية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.