مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

بركات: على حكومة تصريف الاعمال تحمل مسؤوليتها

أشار الأمين العام للحزب “الديمقراطي اللبناني” وليد بركات إلى أن “الوضع في لبنان بات مقلقا، فشبح الجوع والفقر والعوز يخيم على مصير اللبنانيين المخيف، والمواطن يقدم على إحراق نفسه وينهي حياته شنقا لعدم قدرته على شراء منقوشة زعتر بألف ليرة لابنته”.

وأشار في بيان، الى أن “اللبنانيين يذلون على أبواب المصارف والمستشفيات، لا يستطيعون شراء الدواء ولا المازوت للتدفئة، ولا دفع أقساط المدارس والجامعات”، لافتا إلى أن “إشاعة هذا الجو من القلق في أوساط الناس جراء هذا الوضع القائم، يستدعي أن يتحرك الجميع لإنقاذ البلد ومنعه من الانهيار، الكل مسؤول والكل يجب أن يتحمل مسؤوليته التاريخية في هذه اللحظة الحرجة والصعبة التي يمر بها لبنان، ومن يتهرب من تحمل المسؤولية سيلعنه التاريخ وسيلعنه الشعب”.

وقال: “هل من معتصم ينقذ وطننا في مواجهة المؤامرات الخارجية التي تستهدف البلد وتستهدف ضرب وحدته واستقراره وأمنه؟ كلنا مسؤولون لمواجهة التحديات كمواطنين وكدولة وكشعب وكمؤسسات وكأمن. ولمواجهة هذا المصير المجهول والمخيف، علينا ان نعمل بشكل جدي لتشكيل حكومة إنقاذ وطني ينخرط فيها الجميع لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية التي تحدق بلبنان ولإنقاذه من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي بدأت تثقل كاهل المواطنين وباتت تهدد الأمن والاستقرار في البلد، وهذا يتطلب من الجميع الوعي بمسؤولياتهم الوطنية في هذه الظروف الصعبة لأن تأخير تشكيل الحكومة يشكل ضررا كبيرا على لبنان ويحقق الأهداف الخارجية التي تسعى إلى ضرب مرتكزات الوحدة الوطنية في بلدنا”.

ونوه بالخطوة التي أقدمت عليها وزيرة الطاقة من خلال استيراد الوزارة للمحروقات ولكسر كارتيل النفط، مؤكدا أن “لا فراغ في السلطة، فحكومة تصريف الأعمال هي حكومة قائمة بذاتها وعليها ان تتحمل مسؤولية الواقع الاجتماعي والاقتصادي والأمني في البلد لأنه لا شيء في الدستور اللبناني اسمه فراغ في السلطة”.

ل م

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.