مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

القصيفي: أركان الحكم تحرّكوا بمنطق سامٍ وواحد لانتصار لبنان وواجب الإعلام المواكبة وتعزيز مناخات الوحدة

18

بعد تكرار الاعتداءات الإسرائيلية على لبنان وتكامل الموقف الرسمي بائاسات الشرعية الثلاث مع موقف المقاومة المركزي والميداني بالرد الحتمي على الاعتداءات، حددت نقابة الصحافة اللبنانية دعمها للموقف اللبناني الوطني الواحد ضد العدو الأوحد لبلدنا وشعبنا بلسان النقيب جوزف القصيفي.
وقال نقيب محرّري الصحافة اللبنانيّة: إننا نقف بقوة وراء موقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ورئيسي مجلسي النواب والوزراء سعد الحريري من الإعتداء الإسرائيلي على الضاحية الجنوبية وخرقه المستمر للسيادة اللبنانية ، وننوه إلى تصدي الجيش اللبناني بامكاناته المحدودة للطائرات الإسرائيليّة المسيّرة التي تدأب على إنتهاك أجوائنا.
إن أركان الحكم، وفي مقدمهم رئيس الجمهورية ورئيسي مجلسي النواب والوزراء تحرّكوا بمنطق واحد نحو هدف سام إلا وهو الإنتصار لكرامة لبنان وسيادته وإستقراره.
وتابع القصيفي: نتمنّى أن تنسحب هذه الروح الوفاقية على الملفات المطروحة، فنخرج من السجالات الخلافية، وسياسة شدّ الحبال إلى رحاب الوحدة الوطنية الحقيقية.
وختم القصيفي : المطلوب من الزملاء الصحافيين والإعلاميين مواكبة هذه الأجواء الوطنية السليمة ، والإسهام في الدفع نحو تعزيز مناخات التقارب والتوافق لتمكين البلاد من الخروج من أزماتها المتلاحقة التي تتهدّدها في الصميم.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0