مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

مدير تجنيد سوريا يوضح حالات الإعفاء من الخدمة الاحتياطية

31

تحدث مدير إدارة التجنيد في سوريا عن الحالات التي يمكن بموجبها إعفاء الشبان من الخدمة الاحتياطية في الجيش السوري.

وأفادت صحيفة “الوطن” السورية أن مدير إدارة التجنيد، سامي محلا، أوضح خلال حوار له مع طلاب من جامعة دمشق لشرح المرسوم الأخير المتعلق بموضوع سنوات التأجيل، بأنه “لا يعفى من الخدمة الاحتياطية في الجيش السوري المكلفون الذين أدوا الخدمة الإلزامية في دولة أجنبية أخرى حصلوا على جنسيتها بينما يتم إعفاؤهم من الخدمة الإلزامية”.

وأضاف محلا أنه “يستبعد من الخدمة الاحتياطية بحسب المادة 35 من قانون خدمة العلم الطالب الذي يدرس في جامعات علمية المفروض عليها الدوام والتزم به 6 أشهر”.

وتابع قائلاً أنه “في حال كان ملتزماً في كليات نظرية وجاءت الدعوى في فترة الامتحانات يثبت ذلك فيتم استبعاده في فترة الامتحانات، موضحاً أنه يستبعد من الاحتياط من لديه 4 أخوة يؤدون الخدمة، في حين يتم استبعاد 2 في حال العدد ارتفع ما بين 5 إلى 8 كما أنه يتم استبعاد 3 أولاد في حال كان عدد الأخوة الذين يؤدون الخدمة 9 وما فوق”.

وبين أنه “يستبعد من الخدمة الاحتياطية المغتربون وعليهم كل عام أن يرسلوا سند إقامة لإثبات إقامتهم في الدولة القاطنين فيها”، مضيفاً أنه “في حال صدرت دعوة الاحتياط قبل سفره لا يستبعد من الاحتياط بينما إذا صدرت بعد سفره فإنه يستبعد من ذلك، كما يستبعد أيضاً المحكوم عليهم ويتم تأجيله عن الخدمة الإلزامية طيلة فترة حكمه”.

وفيما يتعلق بموضوع الحصول على موافقات السفر، أكد محلا أن “القانون نص أنه يشترط للحصول عليها ألا يكون المكلف الراغب في الحصول عليها متخلفاً عن إعدادات السوق إلى خدمة العلم”.

وصدرت في السنوات القليلة الماضية عددا من التعديلات على قانون خدمة العلم تتعلق بالتأجيل والتخلف والاستبعاد والخدمة الإلزامية و الاحتياطية وغيرها.

مشرق نيوز
العالم

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0