مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

وفد رجال الاعمال والمستثمرين زار غرفة طرابلس وبحث في مشروع المدينة الاقتصادية

133

وطنية – زار وفد من رجال أعمال ومستثمرين، غرفة طرابلس والشمال، حيث إستقبلهم رئيس مجلس إدارتها توفيق دبوسي، بحضور عضو مجلس الإدارة جان السيد.

ضم الوفد رئيس مجلس إدارة شركة الأرض للتنمية سعيد بهجت سعيد، المهندس ميشال حايك والمهندس جورج فواز من المجموعة الإستثمارية الدولية، الرئيس التنفيذي المهندس كريم جبور والمحامي بطرس فرنجية.

ورحب دبوسي بالوفد الزائر وعرض للمشروع الاستثماري الإجتماعي الوطني العربي الإقليمي الدولي في لبنان من طرابلس الكبرى، الذي يمتد على طول الواجهة البحرية من ميناء طرابلس الى منطقة القليعات في محافظة عكار، وهو بمثابة مدينة إقتصادية كبرى باتت مثار إهتمامات لبنانية وعربية دولية من القطاعين العام والخاص، وتؤكد دراسات الجدوى المتعلقة بالمشروع، والتي تلحظ ورشة توسعة للمرافق العامة التي يحتضنها من مرفأ طرابلس ومطار الرئيس رينه معوض (القليعات) والمنطقة الإقتصادية الخاصة أنه مخطط إستراتيجي غير مسبوق ويتواجد في منطقة جغرافية حيوية تضع لبنان على خارطة الإستثمار العالمي، وتتوفر معها مئات الآلاف من فرص العمل لليد العاملة اللبنانية”.

ثم تطرق دبوسي الى مجموعة المشاريع التي تعتمدها غرفة طرابلس على المستوى الداخلي وتساهم مساهمة فعلية في تطوير بيئة الأعمال، لا سيما مختبرات مراقبة الجودة ومركز التطوير الصناعي وأبحاث الغذاء (إدراك) والمركز الذكي للسياحة الرقمية الذي تم إطلاقه بالشراكة مع وزارة السياحة ويهدف الى تطوير القطاع السياحي اللبناني وتنميته من خلال الإستثمارات وإقامة قاعدة معلومات علمية تتوسل تصوير المراكز الدينية والأثرية والسياحية بطريقة 03D scanner 36 وهي مهمة وطنية تبدأ بطرابلس والشمال وتشمل في مراحل لاحقة كل لبنان”.

وأشار الى “المشاريع قيد المتابعة وإعداد الدراسات العلمية المتعلقة بها كـ”مركز إقتصاد المعرفة” و”مبنى التنمية المستدامة” وفرع لمختبرات الغرفة الذي سيتم تشييده في حرم مرفأ طرابلس في مرحلة لاحقة. أما مشروع توسعة مطار القليعات في عكار فقد أخذ حيزا واسعا من المباحثات، لا سيما ان دراسة الجدوى الفنية العلمية المتخصصة التي تم إنجازها تجعل منه مطارا ذكيا يتمتع بخصائص متطورة تجعله في مصاف المطارات العالمية من حيث المواصفات وتلحظ الدراسة توسعته لتبلغ عشرة ملايين وأربعمائة وإثنين وخمسين الف متر مربع عبر سلسلة إستملاكات لأراض شاسعة مجاورة ومن غير المسموح تشييد أية أبنية تحيط بالمطارات”.

وكان وفد رجال الاعمال والمستثمرين قد أثنى على ما يتم تحقيقه وإعداده في غرفة طرابلس والشمال من مشاريع إستثمارية وإقتصادية وإنمائية كبرى جاذبة وحيوية، مبديا إستعداده الكامل للتعاون لا سيما أنه يمتلك إختصاصات وخبرات متنوعة تتلاءم مع تطلعات دبوسي في إقامة المشاريع الإنمائية والإستثمارية المميزة في لبنان من طرابلس الكبرى.

المصدر : الوكالة الوطنية

ع/ش

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0