مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

خارج السيطرة.. مسرحية تنتصر للممثل على خشبة فواز الساجر

حرمون : ثقافة وفن

ذهب الفنان سامر عمران في خياره لعرض مشروع تخرج طلاب السنة الرابعة من هذا العام إلى الشغل مع طلابه على نص سوري لكاتبه وائل قدور بعنوان “خارج السيطرة” والذي يطرح موضوع جريمة الشرف كموضوع اجتماعي يجب التطرق إلى مفاعيله من خلال مناقشة فنية عميقة وقادرة على تقديم عرض مسرحي يعيد الهيبة لنصوص المحلية وهمومها الراهنة.
وقدمت مسرحية خارج السيطرة التي اختتمت عروضها مساء أمس على مسرح الراحل فواز الساجر في المعهد العالي للفنون المسرحية مغامرة على صعيد اشتغال طالب التمثيل على الشخصية المسرحية بحرفية عالية تجاوزت مفهوم التجريب السطحي على الديكور والأزياء نحو قدرة فن التمثيل وعبقريته في محاكاة الواقع الراهن ذاهباً نحو تفكير جذري ببنية المشاكل الاجتماعية السورية فلم يقتصر عمل الطلاب في هذا المشروع على تقديم صيغة مسرحية برانية بل كان مركزا على الملامح النفسية للشخصية.
ونجح طلاب الفنون المسرحية في توظيف مهارات متنوعة لأداء شخصياتهم التي تعرضت بجرأة لافتة للشيفرة الثقافية التي أنتجتها العادة والعرف وذلك عبر مواجهة صادمة مع تقاليد بالية ومتحجرة لا تمت بصلة لطبيعة المجتمع السوري التي أبرزت قرونا طويلة من العيش المشترك وقدرة إنسانه على الانتصار للانفتاح والمراكمة الحضارية وصولاً إلى أيقونات إنسانية فريدة أثبتت دوما في رهانها الاجتماعي على بناء مدينة تنصهر فيها كل القوميات والإثنيات والأديان.
وقال سامر عمران إن الدفعة التي يتم اليوم تخريجها لنيل إجازة في الفنون المسرحية من أكثر الدفعات التي قدمت أكثر من مشروع على امتداد دراستها لأربع سنوات في المعهد فكان أولها مشروع أربع نصوص /البحر/ ليوجين أونيل ثم مشروع “سمايللنغ” وعرض /رماد البنفسج/ الذي اشتغل عليه الطلاب كمادة ارتجالية عالية التعقيد ليقدموا بعدها عرض /هستيريا/ مع الفنان جهاد سعد.3
وأضاف المخرج عمران بحثنا كثيراً بين مئة نص عربي وأجنبي عن مادة مناسبة لتخريج الطلاب وكان خياري النص السوري لوائل قدور الذي وفر عددا كبيرا من الشخصيات التي يمكن تقديمها على الخشبة بما يسهم في إتاحة الفرصة لكل طالب وطالبة من هذه الدفعة بأن يبرزوا مهاراتهم وقدراتهم كممثلين على عتبة الاحتراف.
وأضاف صاحب المهاجران لاشك أن النص احتوى مشاكل في البنية العامة وبناء الشخصيات وعلى مستوى الشكل الصعب الذي اختاره الموءلف لكنني عملت مع الطلاب على إعداد هذا النص بما يتناسب مع توفير صيغة متطورة وتلافي أي ثغرة جوهرية في الصراع الدرامي وعلاقته بالمكان الذي تحدث فيه المسرحية.
وتابع عميد معهد الفنون المسرحية بحثنا عميقاً في هذا النص معولين على إعادة التأليف المسرحي المحلي إلى واجهة اهتمام المسرحيين بعد العديد من الاقتباسات من المسرح الأجنبي.

واستطاع عمران مع طلابه أن يتغلبوا على صعوبة التنقل بين مناظر وفصول المسرحية عبر تقديم ديكورات شرطية نقلت إلى الجمهور أجواء المدينة والبيوت التي تحدث فيها القصة إضافة الى المشفى والسجن ووسائط النقل العامة عبر مسرح اللاأسرار الذي كان بمثابة مفاجأة للحضور فتابع باهتمام قدرة الفنان السوري على خلق حلول عبقرية في مشاريعه الفنية المبتكرة.

يذكر أن الممثلين المشاركين في المسرحية من طلاب المعهد في مشروع التخرج حسن دوبا وريمي سرميني وكنان حميدان ومغيث صفر ومصطفى القر ومهران نعمو ومي السليم وهلا بدير وولاء العزام ومن السنة الرابعة لجين اسماعيل ومن السنة الثانية إنانا راشد وفادي حواشي ورامي أحمر وطارق نخلة فضلا عن مشاركة حسان علي ورشا هديب وعلي اسماعيل.
كما ضم فريق عمل المسرحية مجد فضة مساعد مخرج ونزار بلال في تصميم الديكور وتولى الإشراف على التنفيذ الفني للديكور كنان جود والمكياج لين عربيد وتصميم وتنفيذ الإضاءة وتقنيات الصوت أوس رستم ويامن خميس من طلاب السنة الرابعة قسم التقنيات في المعهد وتصميم البوستر والبروشور كريم هواش

هيا الجرماني

المصدر: سانا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.