مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

تحالف سعودي إماراتي للاستحواذ على شركة أدوية مصرية بمبلغ 700 مليون دولار

يدرس صندوقا الاستثمارات العامة السعودي والقابضة الإماراتي ADQ الاستحواذ على شركة الأدوية المصرية “أمون للأدوية” التابعة لشركة “بوش هيلث كوز”، وبلغ التقييم المبدئي للشركة نحو 700 مليون دولار.

ونقلت شبكة بلومبورغ أنّ المفاوضات جارية ولا تأكيد حول ما ستنتهي إليه حول صفقة تشمل أحد الصندوقين أو كليهما.

ويدرس الصندوقان الذين يعدان من أكبر الصناديق السيادية في منطقة الشرق الأوسط صفقات أخرى في مجالات مثل الأمن الغذائي والرعاية الصحية والصناعة.

وأعلن صندوق الاستثمارات القابضة الإماراتي ADQ في أكتوبر/تشرين الأول الفائت أنه يجري محادثات للاستحواذ على أعمال شركة “باوش” في مصر، المعروفة باسم شركة “آمون” للأدوية.

  • وأعادت باوش المعروفة سابقاً باسم “فاليانت”، تشكيل عملياتها منذ أن اكتسبت شهرة في “وول ستريت” على خلفيّة ارتفاع أسعار الأدوية.
  • قامت “فاليانت” بالبحث عن مشترٍ لـ”أمون” في 2016، بعد عام منعلى بيعها في صفقة بلغت قيمتها 800 مليون دولار، للتوسع في الشرق الأوسط وأفريقيا، لكنّ المفقة لم تتم.

تعد شركة آمون للأدوية أحدى أكبر الشركات العاملة في مصر من حيث عدد المستحضرات التي تنتجها، ومن حيث إجمالي المبيعات السنوية التي بلغت 3.7 مليار جنيه (236.5 مليون دولار) بنهاية العام الماضي ، وتبلغ معدلات نموها سنويا نحو 15%.

يعد قطاع الصناعات الدوائية واحدًا من أقدم القطاعات الاستراتيجية في مصر حيث ظهر عام 1939 مع تأسيس شركة مصر للمستحضرات الطبية (هولدي فارما).

  • بلغت الاستثمارات في الصناعات الدوائية نحو 5.53 مليار دولار من 2193 شركة، بلغت الاستثمارات المصرية منها نحو 3.579 مليار دولار، بينما بلغ الاستثمار العربي 245.12 مليون دولار و1.706 مليار دولار بالنسبة للمستثمرين الأجانب، وفقًا لقاعدة بيانات الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة في مارس 2019.
  • تمتلك مصر أكبر قاعدة لتصنيع الأدوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث تمثل حوالي 30٪ من السوق الإقليمية.
  • يغطي الإنتاج المحلي حوالي 93٪ من السوق، فيما تعود النسبة المتبقية البالغة 7٪ إلى أدوية ذات درجة عالية من التخصص لا يتم إنتاجها محليًا، وذلك وفقًا لموقع الهيئة العامة للاستثمار المصرية.

أعلنت وزراة قطاع الأعمال العام المصرية خطتها لإعادة تأهيل مصانع الأدوية الحكومية بتكلفة تصل إلى 107 ملايين دولار (1.7 مليار جنيه) في أغسطس/ آب .

  • يمتلك صندوق القابضة الإماراتي (ADQ)، والمعروف سابقا بأسم شركة أبوظبي للتنمية القابضة، مجموعة من المؤسسات الكبرى التي تغطي قطاعات اقتصادية رئيسية في أبوظبي، بما في ذلك سوق أبوظبي للأوراق المالية، ومطارات أبوظبي.
  • يعد صندوق الاستثمارات العامة، السعودي الذي يمتلك أصولاً تبلغ قيمتها حوالي 347 مليار دولار، رافعة أساسية لجهود ولي العهد السعودي الأمير “محمد بن سلمان”، لإعادة النهوض الاقتصادي إلى مساره الصحيح بعد جائحة كورونا، وانخفاض أسعار النفط، وإنجاز خطته الاقتصادية المعروفة بـ”رؤية 2030”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.