مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

الباحة والمخواة والطائف تكشف عن عشرات الفرص الاستثمارية… وفد “أعمال مكة” يواصل رحلة “الحزام الذهبي” لتعزيز التكامل بين الغرف السعودية

حرمون-زهير الغزال

المكتب الاعلامي

وصل وفد من رجال أعمال مكة المكرمة إلى منطقة الباحة، عقب اكتمال زيارتهم إلى محافظة الطائف، للوقوف على الفرص الاستثمارية المهيأة للمستثمرين السعوديين في العديد من القطاعات، ضمن جولة استكشافية تشمل “الحزام الذهبي” بدءً من الطائف وانتهاءً بجزيرة فرسان بمنطقة جازان.
الوفد الذي يرأسه رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة نائب رئيس مجلس الغرف السعودية هشام محمد كعكي، التقى في أول زيارة لهم إلى أمانة منطقة الباحة بالدكتور على السواط أمين عام منطقة الباحة، بحضور وكيل الامارة للشؤون التنموية صالح القلطي، حيث تم عرض العديد من الفرص الاستثمارية بالمنطقة بحضور رؤساء غرفة الباحة السابقين الشيخ أحمد العويفي، وصالح بن محفوظ، ورئيس غرفة الباحة الجديد محمد سعيد المعجباني.
ووقع أمين عام غرفة مكة المكرمة عصمت معتوق مع أمين عام غرفة الباحة عبدالرحمن الزهراني اتفاقية للتعاون في مجالات البحوث العملية والتطبيقية والتقنية ودراسات تنمية قطاع الاعمال، وتبادل المعلومات والخبرات، وتعزيز الشراكة الاستراتيجية مع المستثمرين.
فيما كان الوفد قد اطلع خلال زيارته إلى غرفة المخواة، من رئيس غرفتها ماشي العمري، على بعض الفرص، كما اطّلعوا في زيارتهم لمبنى المحافظة على عددٍ من المواقع السياحية والاستثمارية والخيرية والمزايا الاستثمارية والفرص الواعدة التي تزخر بها المحافظة.
وفي جبل شدا الأسفل بالباحة زار الوفد معالم أثرية يعود تاريخها إلى أكثر من 3000 سنة، حيث تتميز الكهوف بتشكيلات جيولوجية فريدة عبارة عن تجويفات واسعة داخل الصخور الجرانيتية التي اتخذها الإنسان القديم مسكناً له.
الطائف أولي محطات رحلة “الحزام الذهبي” كان وفد رجال أعمال مكة المكرمة قد التقى رئيس غرفتها الدكتور سامي العبيدي وأعضاء مجلس الادارة وعدد من رجال الاعمال، وزاروا بعض المشاريع السياحية بالمحافظة، واختتمها بزيارة متحف الشريف الذي يضم العديد من المقتنيات ذات القيمة التاريخية النادرة.
وأوضح هشام كعكي أن الوفد سيتجه خلال رحلته لـ”الحزام الذهبي” إلى مدينة الباحة ثم المخواة فمدينة أبها بمنطقة عسير وعقبها إلى منطقة نجران فجازان، وذلك بغية استكشاف الفرص الاستثمارية والاطلاع على المكونات الاستثمارية والمميزات لكل مدينة، مبينا أن المملكة مليئة بالفرص والامكانيات العالية الملائمة للاستثمارات في العديد من القطاعات.
وقال إن الاستثمار داخل الوطن له مميزات كبيرة، فهو عمل باق ويستفيد منه المستثمر والمواطن وحتى الأرض حاليا وفي المستقبل، كما أنه يتميز بميزة الأمن والأمان التي تظلل مملكتنا وهي مليئة بالقوى الشبابية الواعدة والاجواء المتميزة الجاذبة للزوار، وهي أمور مواتية لمقررات رؤية 2030 التي تستهدف 100 مليون سائح وكل ذلك يحتاج إلى استثمارات في الفنادق ومراكز الايواء السياحي، لذا كان هذا الوفد في رحلة “الحزام الذهبي” وهو يضم مستثمرين في العديد من القطاعات.
من جهته، أكد رئيس غرفة الطائف الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي أن الزيارة فتحت سوقاً جديدة للفرص الاستثمارية لرجال الاعمال من مكة المكرمة في الطائف، وبهذا اللقاء النوعي والمبادرة الاولى من غرفة مكة المكرمة نحن نضع لبنة أولى في التكامل بين الغرف وتجنيد مخرجاتها وتنويع مصادر الاستثمار فيها.
وخلال ترحيبه بالوفد طرح الدكتور العبيدي نحو 20 فرصة استثمارية بالطائف، تقدر قيمتها بأكثر من 900 مليون ريال، واستعرض عددًا من الفرص الاستثمارية ذات الميزة التنافسية للطائف، كما شرح خلال العرض عوامل نجاح تلك الفرص والموارد الطبيعية لها، مثل الورد الطائفي الذي تمتاز به محافظة الطائف، مبينا أن الغرفة تعاقدت مع إحدى الشركات المتخصصة لحصر الفرص الاستثمارية بالطائف، وذلك إيمانا بدورها تجاه القطاع الخاص ومحافظة الطائف بشكل عام.
عضو الوفد فهد الموسى قال إن وفد رجال الاعمال وقف على العديد من الفرص الاستثمارية المتاحة في عروس المصائف وبستان مكة، وزاد: انبهرنا بالعدد الكبير من الفرص التي كشفتها لنا غرفة الطائف والأمانة، ويمكن التأكيد بأن المحافظة واعدة بشكل كبير جدا، وقد وقفنا على العديد من المزارع واكتشفنا أن هناك حاجة ملحة للاستثمار في القطاع السياحي والزراعي في الهدا والشفا على وجه الخصوص.
فيما تحدث عضو الوفد هادي العميري عن مبادرة غرفة مكة “الحزام الذهبي” معتبرا أنها اسم على مسمى وكانت البداية موفقة، حيث عرض الكثير من الفرص الاستثمارية في الطائف التي تجذب وترغب المستثمرين للخوض فيها، مبينا أن الوفد موعود بفرص هائلة سيكشفها لصالح جميع المستثمرين.
عضو الوفد عبدالله فيلالي اعتبر أن الجولة موفقة منذ بدايتها والفرص كبيرة والوفد يضم العديد من القطاعات التي يمكن ان تغطي الكثير، والمنطقة تحتاج أيضا إلى المزيد من المستثمرين.
فيما كشف عضو الوفد مروان الطويرقي أن مجموعة الطويرقي العقارية تدخل بخطة تشغيلية للاستثمار في الطائف وأبها وجيزان ضمن مناطق “الحزام الذهبي” مبينا أنه يبحث عن تلك الفرص ضمن الوفد.
تركي عضو الوفد من لجنة المصاعد والسلامة بغرفة مكة اعتبر أن هذه المبادرة مميزة، وفي الطائف تعرفنا عن الفرص الاستثمارية المتاحة وسيتم جمعها وجدولتها ضمن تقرير عن الرحلة باختيار الفرص المناسبة وحسب احتياج كل مستثمر.
عضو الوفد مشهور العميري الرحلة موفقة وهذه البداية ونستهدف المواقع السياحية التي سنعمل على ترتيب برامج للمعتمرين في الباحة وجيزان
عضو مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة عضو الوفد المهندس فيصل حناوي نوه بحسن الاستقبال بالطائف، مبينا أن الفرص الاستثمارية المطروحة في الجنوب تأتي أهميتها لاهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بأمر التنمية المستدامة في كل مناطق المملكة، واعتبر أن مناطق الـ “الحزام الذهبي” ستشهد طفرة استثمارية كبرى في هذا الجانب. وتابع: اليوم عرفنا أن هناك كتير من الفرص الاستثمارية في العديد من المجالات، ودورنا الاطلاع عليها، ثم نقلها إلى رجال الأعمال بمكة المكرمة والمنطقة الغربية بشكل عام وتهيئتها للمستثمرين وللشراكات.
عضو الوفد ريان فيلالي قال إن “الحزام الذهبي” يدخل ضمن برنامج جودة الحياة في رؤية المملكة 2030، وبشكل خاص لتنمية البنية الاساسية للقطاع السياحي، مؤكدا أن الاستثمار في السياحة اصبح جاذبا للرساميل المحلية بشكل متزايد في الفترة الاخيرة مما ينبئ بقطاع سياحي هائل في المستقبل القريب، يعكس ثقافتنا في الضيافة.
عضو الوفد ممدوح سالم قطاع الترفيه فيه تحولات كبرى وضعتها رؤية 2030 لزيادة انفاق الاسر السعودية من 2.9% إلى 6% مما يعني فتح الافاق في قطاع يقدر بنحو 30 مليار ريال سعودي، وهناك الكثير من المواقع الصالحة لتكون مواقع ترفيهية بمواصفات عالمية منافسة، فضلا عن مواقع عديدة في منطقة الحزام الذهبي يمكن أن تكون مفيدة وجاذبة في المجال الاعلامي لاستقطاب الشركات العالمية من هوليود وبوليود.
عضو الوفد محمد حسن معاجيني قال: كصاحب مبادرة اثراء الحاج والمعتمر فسنعمل إلى جانب تيسير رحلة المناسك، سنعمل على إثراء رحلة الحاج والمعتمر التعريفية بالمملكة وما تحتويه من تنوع وثراء سياحي وتاريخي وثقافي.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.