مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

شمعون : انها الفرصة الاخيرة للعمل والنهوض من جديد

رأت السفيرة السابقة ترايسي شمعون أن “عملية الإنقاذ تحتاج، قبل المساعدات الخارجية والتفاوض مع صندوق النقد الدولي، الى يقظة ضمير لدى جميع المسؤولين، لكي يتجاوزوا مصالحهم وشروطهم ويتعاونوا في ما بينهم”.

ولفتت في بيان، الى “ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة في غضون أسبوع لا أكثر، وإحداث صدمة إيجابية لناحية الأسماء الواردة فيها، مع بيان وزاري مقتضب وواضح وواقعي، والتركيز على إيصال مستقلين وأصحاب كفاءة لا شكوك حولها، خصوصا في بعض الحقائب الوزارية”.

أضافت: “نحن في أمس الحاجة الى شخصيتين بارعتين لتولي وزارتي المال والاقتصاد، في هذه المرحلة الحساسة، كما نحتاج الى وزير صحة متخصص لإدارة ملف فيروس كورونا الذي يشكل تهديدا صحيا واجتماعيا واقتصاديا وتربويا، والى وزير للطاقة يعمل على تأمين الكهرباء، حيث نزف الهدر الأكبر، ويدير ملف المحروقات، خصوصا في المرحلة المقبلة التي قد تشهد رفعا للدعم وشحا ماليا إضافيا، والى وزير داخلية مستقل تماما ليشرف على إجراء انتخابات نيابية نزيهة وتسمح بإعادة تكوين السلطة في لبنان”.

وقالت: “من المؤسف أن تصبح العلاقات الشخصية بين السياسيين الفصل في عملية تشكيل الحكومات وإنقاذ البلد من الانهيار الذي بلغه، وكأن المسؤولين في حال إنكار مخيفة لما يعيشه الناس من فقر وبطالة ومآس اجتماعية”.

وختمت: “سبق أن سميت حكومة الرئيس سعد الحريري الأخيرة “حكومة الى العمل”، إلا أنها لم تعمل شيئا. الفرصة اليوم هي الأخيرة للعمل والنهوض من جديد. حكموا ضمائركم، وارحموا البلد والناس”.

 

ي. ا. خ

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.