مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

بيت الوسط”: البلد على شفير الانهيار… الوقت للعمل… فهل يعقد مؤتمر لدعم لبنان بعد تشكيل الحكومة؟

أشارت مصادر بيت الوسط لـ “الأنباء الالكترونية” إلى أن كل التساؤلات المطروحة بقدر ما هي مشروعة ويجب التوقف عندها، لكن “من غير الضروري إثارتها وخلق مشكلة بسببها، لأن الوقت هو للعمل، والمطلوب إراحة البلد بعد سنة كاملة من الإحباطات والإخفاقات والأزمات المالية والإقتصادية والصحية”.

وشددت المصادر على أنه “علينا التطلع إلى الأمام أي إلى تشكيل حكومة تستطيع أن تضع برنامجاً محددًا لانتشال البلد من أزماته وتشرع بإعادة إعمار ما تهدم وتؤمن المساعدات المطلوبة من صندوق النقد الدولي ومن البنك الدولي، لأن البلد على شفير الإنهيار، وكل كلام غير ذلك هو مضيعة للوقت”. وأملت المصادر تشكيل حكومة في وقت قياسي.

نجم: وفي سياق متصل، أشار عضو كتلة “المستقبل” رئيس لجنة الأشغال النيابية النائب نزيه نجم، لجريدة “الأنباء” الالكترونيّة، إلى “الوضع المأساوي الذي يعيشه أصحاب البيوت المدمرة” بعد انفجار المرفأ، داعيا الى تشكيل حكومة إختصاصيين بأقصى سرعة لإعادة الإعمار وعودة الناس لبيوتهم قبل حلول الشتاء.

وتوقع نجم “انفراجاً على الصعيدين الاقتصادي والمعيشي بعد الإنخفاض التدريجي لسعر صرف الدولار الذي قد يصل الى حدود ستة آلاف ليرة”، بحسب توقع نجم “وهو ما سينعكس إيجابا على أسعار المواد الغذائية والإستهلاكية”، متوقعا انعقاد مؤتمر دعم لبنان بعد تشكيل الحكومة.

كما أمل نجم ان “تسير الأمور في المنحى الإيجابي مع كل الأطراف السياسية، فالرئيس الحريري منفتح على الجميع وبالأخص القوى التي أيدته لتشكيل الحكومة”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.