مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

نجوم سوريا المستقبل يغنون للحب والأمل والسلام في دار الاوبرا

أطفال بعمر الزهور من مختلف المحافظات غنوا للفرح وللأمل وللسلام مؤكدين أن سنوات الحرب القاسية لم تستطع كسر إرادتهم وثني عزيمتهم وانتزاع أحلامهم أحيوا اليوم حفل ختام مهرجان أغنية الطفل السوري الرابع الذي أقامته منظمة طلائع البعث على مسرح الأوبرا في دار الأسد للثقافة والفنون.

وقدم عدد من الأطفال الرواد على مستوى الفروع والقطر بالغناء والعزف والموسيقا خلال الحفل مقاطع موسيقية تتغنى بحب الوطن والشهادة إضافة إلى قصائد شعرية وفقرات غناء فردية وثنائية ليختتم الحفل بتكريم الأطفال الفائزين من الرواد بالمسابقات في مجال الغناء.

وذهبت جائزة أفضل أداء طفلي للأغنية الطفلية الفئة العمرية الأولى لزين أبو سرحان من فرع السويداء أما جائزة أفضل أداء طفلي للأغنية الوطنية الفئة العمرية الثانية فنالتها سارية قلفا من فرع دمشق أما جائزة أفضل أداء طفلي للأغنية التراثية والطربية الفئة العمرية الثانية فكانت لمحمد نويران فرع درعا.

ومنحت جائزة أفضل لحن جديد لأغنية لو طارت جوانحنا لإحسان خضور من فرع حماة بينما ذهبت جائزة افضل كلمات جديدة (اشتقتلكن يا تياب العيد) من فرع القنيطرة لمطيع سراجي أما جائزة أفضل مدرب للفئة الأولى عن أغنية مدرستي نالها غزوان العبدو من فرع اللاذقية، وأفضل مدرب للفئة الثانية عن أغنية شدو الهمة للمدرب شادي نجار من فرع حلب، كما أوصت اللجنة برعاية مجموعة من الأطفال الموهوبين.

وزير التربية الدكتور دارم طباع لفت في تصريح للصحفيين إلى أن الوزارة ومنظمة طلائع البعث رديفان مهمان في تنمية مواهب الأطفال ورعايتها مشيراً إلى أن ما تقوم به المنظمة من أـنشطة لا صفية يتناسب تماماً مع خطة وزارة التربية في إعادة تأهيل الأطفال وتنمية مواهبهم وأن المهرجان خطوة مهمة ومن الضروري رعايتهم وتقديمهم عبر الأنشطة الثقافية.

وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح بينت أن للوزارة أهدافاً ورؤى ترتبط بأي نشاط ثقافي بناء يتم على مستوى البلاد عبر احتضانه وتقديم كل الدعم اللازم له مشيرة إلى أن هذه الرؤية تنعكس جلية بمهرجان أغنية الطفل السوري الذي تتلاقى عنده أهداف منظمة الطلائع ووزارة الثقافة في بناء جيل واع منتم إلى أرضه ووطنه وجيل مبدع حيث شكلت لجان فنية من دار الأسد ومن الخبراء في الموسيقا الذين أشرفوا على لجان التحكيم وكان لهم مساهمة كبيرة في انتقاء الأفضل وفق معايير علمية وأكاديمية.

وأكد عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والطلائع أركان الشوفي أهمية منظمة الطلائع في رعاية الأطفال وتنمية قدراتهم وتنشئتهم وطنياً وثقافياً من خلال المناشط الطليعية التي تنفذ خارج الأوقات المخصصة للتعليم إضافة إلى اظهار إمكانيات وقدرات براعم الوطن الذين سيحملون رسالته في المستقبل.

وتحدث عزت عربي كاتبي رئيس منظمة طلائع البعث عن أهمية المهرجان الذي يقام سنوياً منذ أربعة أعوام في إتاحة الفرصة للأطفال من أصحاب موهبة الغناء للتنافس فيما بينهم بشكل موضوعي وعلمي تحت إشراف لجنة تضم مختصين أكاديميين في الموسيقا ليقدموا لوطنهم وللعالم رسالة حب وسلام وتأهيلهم لحمل رسالة بناء سورية في المستقبل والوصول به إلى غد أفضل.

يشار إلى أن مهرجان أغنية الطفل السوري الرابع الذي احتضنته دار الأوبرا على مدى ثلاثة أيام يطلق سنوياً أصواتاً سورية واعدة تعكس المواهب التي تختزنها بلادنا والإعداد الجيد الذي يحظى به هؤلاء الأطفال ما مكنهم من المشاركة في فعاليات وبرامج محلية وعربية.
م

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.