مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

جريمة مروعة في العراق… أم تنتقم من طليقها بألقاء طفليها في دجلة

ارتكبت أم عراقية ، تجردت من الأمومة ، ومن مشاعر الإنسانية جريمة مروعة بحق طفليها ، ولم ترحم براءتهما ، ولم يرق قلبها أمام صرخاتهما ، عندما ألقتهما في نهر دجلة ، انتقاماً من طليقها .

ووثقت كاميرات المراقبة كيف سحبت المرأة التي تجردت من أمومتها ، طفليها وألقت بهما في نهر دجلة من فوق جسر الأئمة  للانتقام من طليقها بـ “حرق قلبه على أبنائه” كما اعتقدت، فيما كان الطفلان يمشيان بجانب والدتهما وسط سكون الليل تسحبهما من أيديهما ثم ترفعهما وتلقي بهما بلا رحمة ، وبكل قسوة ، في مياه النهر.

 

انتشر المقطع الذي هز الشارع العراقي ، على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وحدد العديد من المستخدمين مكان وقوع الجريمة البشعة بعد مشاهدتهم المقطع بأنها في جسر الأئمة الذي يربط بين منطقتي الكاظمية والأعظمية الموازيتين لـ نهر دجلة في بغداد.

وأكدت وسائل إعلام محلية أن قوات الأمن ألقت القبض على الأم الجانية، كما استطاعت فرق البحث والإنقاذ انتشال جثتي الطفلين، وبعد التحقيق معها قالت بأنها أقدمت على جريمتها نتيجة خلافات مع طليقها.

وهزت صرخات الأب المكلوم القلوب حين وقف على الجسر مكان إلقاء طليقته للطفلين وظل ينادي على طفليه “وينكم يا أبويا” ويبكي بكل ألم، وحرقة .

 

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.