مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

البروفيسور توفيق خوجة لـ حرمون : تجمّع علميّ يبحث صحة كبار السن في زمن جائحة كورونا

الأحساء – زهير بن جمعة الغزال

 

شارك مساء السبت المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية الدكتور أحمد المنظري والمشرف العام على منصة ‫علماء معاصرون البروفيسور توفيق خوجة، د.عبدالرزاق الأبيض، البروفيسور سليمان الشمري، د.ميسون العامود، د.طلعت الوزنة، في الندوة العلمية التي تعقد في يومها الأول تزامنًا مع اليوم العالمي لكبار السن، والتي يديرها ويقدمها الدكتور عبد الحفيظ خوجة.

نشر الثقافة الصحية

وحول أهمية اليوم العالمي لكبار السن يقول البروفيسور توفيق خوجة: يهدف هذا اليوم إلى تسليط الضوء على هذه الفئة العمرية واحتياجاتها الصحية، ورفع الوعي بحقوق كبار السن وأهمية الرعاية الصحية، وإيضاح الجهات المعنية لكل فئات كبار السن، نشر ثقافة التشيخ الصحي بين أفراد المجتمع وكبار السن أنفسهم، ودعم الرعاية المشتركة بين جميع الجهات المعنية بكبار السن.

 

برامج زيادة الوعي

وبين أن عام 2020 شهد كذلك ظهور جائحة كوفيد-١٩ الذي تسبب في حدوث اضطرابات في جميع أنحاء العالم، وبالنظر إلى المخاطر الأكبر التي يواجهها كبار السن أثناء تفشي الأوبئة مثل وباء كوفيد-19، لذا يجب أن تستهدف البرامج زيادة الوعي باحتياجاتهم الخاصة، ومن المهم كذلك الاعتراف بمساهمات كبار السن في صحتهم والأدوار المتعددة التي يلعبونها في مرحلتي التأهب والاستجابة للأوبئة الحالية والمستقبلية.

 

رعاية بكبار السن

وخلص البروفيسور خوجة إلى القول، أن منظمة الصحة العالمية، بينت إن عدد الأشخاص الذين يتجاوز عمرهم 60 عاما سيكون 2 مليار شخص فى عام 2050، وهو رقم ضخم للغاية، كما أن الإحصائية تتوقع أيضا أن 80% من كبار السن سيتركزون فى المناطق والبلدان الفقيرة والمتوسطة الدخل، ما يدفع إلى القلق باعتبار أن هذه الفئة تحتاج عادة إلى رعاية صحية وعناية طبية خاصة، وهو ما تفتقده الدول الفقيرة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.