مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

المطران عطاالله حنا لـ حرمون رداً على الاعتداء الصهيوني على دمشق أمس: مَن يعتدِ على دمشق يعتدِ على القدس

883

خصّ مطران سبطسيا والقدس للروم الأرثوذكس عطالله حنا موقع حرمون بتصريح استنكر فيه العدوان اليهودي على دمشق عاصمة التاريخ العريق، موازياً العدوان على دمشق بالعدوان على القدس تماماً، فدمشق والقدس توأما قدسية وعراقة وانتماء، وجاء فيه:
من هنا من القدس الشريف نعرب عن شجبنا واستنكارنا ورفضنا للعدوان الصهيوني الغاشم على سوريا الأبية يوم أمس، ونؤكد بأن الاعتداء على سوريا انما هو اعتداء علينا جميعاً، اعتداء على فلسطين وعلى الأمة العربية، لذلك يجب على العرب جميعاً أن يرفضوا هذه الاعتداءات الصهيونية المستمرة والمتواصلة على سوريا والتي تندرج في إطار التآمر على هذا القطر الشقيق.
وتابع: من قلب القدس نبعث لسوريا رسالة تضامن.. رسالة أخوة ومحبة والتأكيد على من يعتد على دمشق يعتد على القدس.. عدونا واحد كما معاناتنا وجراحنا واحدة. وكلنا عائلة واحدة في شجبنا واستنكارنا لهذه الممارسات العدوانية الصهيونية.. من رحاب القدس المحاصرة والمتألمة أحييكم يا أهلنا في سوريا.. سوريا العزيزة على قلوبنا قيادة وجيشا وشعباً، وكل هذه المؤامرات والمخططات الإجرامية سوف تفشل، لأن سوريا قوية أكثر بكثير مما يظن البعض بقيادتها الحكيمة وجيشها الباسل وشعبها الوطني الصامد المتمسك بانتمائه لأرضه. لدمشق من القدس تحية.

حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0