مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

عشاق الخلد..

330

إلى شهيدي سوريا اللواء شرف ركن برهان رحمون والعميد شرف ركن اسماعيل أحمد علي

حسن عبد الحميد حسين*

(((,,عُشّاق خُلدٍ!!..)))
عشّاق خُــلـدٍ …ووجـهُ الله مُنتَـظـــرُ!
أرواحُهم للعلا ..قــد أوحـــشَ المدرُ!
هــل تســتوي صـفــوةٌ لله معرجُـهــا
حُبّاً وقومٌ على سقط الدُّنى انحدروا!؟
أولاء ألبســـهم نــوراً وأكــــــــرمهم
ربُّ البرايــــــا فهام القلبُ والنّظـــرُ!
والأتعــســون إلى أرضٍ تثــاقــلــهـم
سودَ الوجوه تهاوى القدرُ وانكدروا!
من كالشــهيد بقلب الله مســــكـــنُه!؟
من جُرحه الغضّ طاب الزهرُ والثمرُ!
لولاه لم ترتـفــع في الــدهــر قامـتُـنــا
أيامُنـــا من ندى استبـســالـــه غُــررُ!
لله درّهُــمُ مــــن ســـــــادةٍ نُـــجُـــــبٍ
أعطَــــوا جماجمَهم لله…. فانتصروا!
غنّاهم المجــــــدُ أنغامـــــــــاً مُرَتَّـلــةً
من وحيهم شِعرُنا الإنجيـــلُ والزُّبُــرُ!
ما زال يترى بشـــرق الحق موكــبُهم
نادتهمُ القدسُ ..من شام العلا عبروا!
تفنى الطــــغاةُ مُنكّســــةً رؤوسُــــهُمُ
والنصر بشرى لنا قد شــاءها القدرُ!
…………………………………..

الشهيد البطل العميد إسماعيل أحمد علي٤

*شاعر سوري

حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0