مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

#د.طلال_حمود.. ملتقى حوار وعطاء بلا حدود : الحملة الوطنية لدعم تناول اللقاحات ومواجهة كورونا

 

د طلال حمود*

 

عاد الفيروس هذه المرة بمزيد من الطاقة والتكتيكات والتمويه:

  • اوّلاً ارجو تعميم هذا البوست ونشره على اوسع مدى share and broadcasting لكل المعارف والأحبة والأصدقاء في كل مكان في لبنان والعالم.

عاد الفيروس وهو يصول ويجول والبعض ما زالوا على استخفافهم واستهتارهم ..

الوضع كارثيّ في معظم الدول الأوروبيّة وفي الولايات المتحدة والبرازيل والكثير من الدول وخاصة في فرنسا والمانيا وبريطانيا وغيرها…

أكثر من 125 مليون إصابة حتى الساعة.. أكثر من 2,75 مليون حالة وفاة…

والسلالات الجديدة الأكثر فتكاً تتمدّد في معظم دول العالم ومنها لبنان…

تعثّر كبير وتأخير كبير في عمليات توزيع اللقاحات بسبب أنانية بعض الدول ومُصادرتها للقاحات المُنتجة على أراضيها لشعوبها ومواطنيها أولاً…

في ظاهرة ليست بغريبة وهي شعبي ولا أحد ومن بعدي الطوفان…

والباقي من اللقاحات وهو فُتات ما يبقى منها يُرسل الى دول العالم الأخرى…

الأنانية الشخصانية تتحكّم بقرارات الدول الكبرى…

والوضع في لبنان الى المزيد من الانهيار على كل المستويات ..

وكورونا تتقدّم وتتقدّم..

الأطقم الطبية مُنهكة ومُتعبة او تبحث عن فيزا للهجرة..

المستشفيات تستغيث ولا أسرّة شاغرة..

وكل اسرّة كورونا ممتلئة…

والحكّام وما أدراك ما الحكام في لبنان…

فهم يتقاتلون على الصلاحيات والمناصب والمكاسب واللجان والنفوذ وحبّ السيطرة والظهور…

وهناك مرضى يقولون لك:

نحن لا نسعل ولا نُعاني من أعراض مهمة

لا يوجد لدينا حمى، إنها آلام في المفاصل، ضعف،

فقدان الشهية

والالتهاب الرئوي كوفيد اقوى واشدّ واكثر خطورة!

بالطبع، معدل الوفيات أعلى، يستغرق الأمر وقتًا أقل للوصول إلى أقصى الحدود .

في بعض الأحيان لا توجد أعراض… لنكن حذرين …

السلالة ليست موطناً في منطقتنا البلعوميّة!

إنه يؤثّر بشكلٍ مُباشر على الرئتين، مما يعني تقصير فترات الخطر.

لقد رأيت عددًا من المرضى غير مُصابين بالحمى او بأعراض أخرى مهمّة، لكن تقرير الأشعة السينية لديهم يُظهر التهاباً رئوياً مُتوسطاً أو كبيراً في الصدر!

وغالباً ما تكون مسحة الأنف سلبية لـ  COVID19!

هناك المزيد والمزيد من اختبارات الأنف البلعومية الكاذبة COVID19) …  مما يعني أن الفيروس ينتشر مُباشرة إلى الرئتين مسبباً ضائقة تنفسيّة حادة بسبب الالتهاب الرئوي الفيروسي!

وهذا يفسر لماذا أصبحت أكثر خطورة وأكثر فتكاً !!!

دعونا نكن حذرين، ونتجنّب الأماكن المُزدحمة، خاصة مع قدوم الأعياد والمناسبات الدينية المباركة التي يجب استغلالها للدعاء والالتزام وطلب الشفاعة والمغفرة والتوبة وليس للتجمّعات والحفلات والسهرات والنراجيل…

ولنلتزم جميعاً بارتداء قناع الوجه، وغسل أيدينا كثيرًا والتباعد الجسدي لا الروحي والاجتماعي.

* موجة ثالثة أو رابعة في بعض الدول* أكثر فتكًا من الأولى. لذلك علينا توخّي الحذر الشديد

* واتخاذ كل الاحتياطات والإسراع في تناول أي لقاح متوفّر لدينا نعم اي لقاح لأننا في سباق مع الوقت ولا يُمكننا ان نتدلّع ونتدلّل وان ننتظر.

* ويرجى أن تُصبح مُتصلاً وان تساعد في حماية اهلك ومحبّبيك والأصدقاء والشركاء في الوطن.. ونشر هذه الرسالة على اوسع مدى بين كل المعارف الأصدقاء وافراد العائلة ولكل المجموعات …

__________

ورجاءً رجاءً :لا تحتفظ بهذه المعلومات لنفسك ، شاركها مع عائلتك وأصدقائك.

*اسرة ملتقى حوار وعطاء بلا حدود

صورة صدرية لمريض بكورونا ويبدو الالتهاب الرئوي واضحاً

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.