مجلة وموقع إعلامي شامل
مجلة وموقع مشرقيّ اقتصاديّ ثقافيّ سياسيّ شامل

المطران حنا يعود المقاوم ماهر الأخرس.. بشارة قيامة فلسطين

هاني سليمان الحلبي*

عندما يصبح البطل الأسير ماهر الأخرس، بصبره العظيم، بثباته القومي، بإيمانه بوطنه وربه ودينه وشعبه، محجّة…

عندما يصبح ماهر الأخرس مدرسة مفتوحة البواب والنوافذ على الضوء والنور لتكسب الضوء والنور شرعية وجود وبركة حضور..

والأهم مدرسة بطولة مفتوحة العقول والأذهان على الكل الفلسطيني الشامي – السوري – وما تبقى من شرفاء العرب اللاهثين إلى تحت العدو مطايا..

عندما يأتي البطل السوري من الجولان عميد السرر المحررين صدقي المقت ليقول إنه ظن أن ما فعله كثير لأجل وطنه فإذا بفصاحة المقاوم الأخرس تقدم المزيد من قدرات الإنسان الفرد لأجل كرامة الإنسان المجتمع في تكامله الأغنى بإنسان أمة، ليبقى كل ما يعطيه قليلاً قليلاً في حرب الوجود.

عندما يأتي مطران سبسطيا للروم الأرثوذكس المطران المقاوم الوقور عطالله حنا، مهنئاً المقاوم ماهر الأخرس، فيشهد قيامة فلسطين ببسمته الواثقة بالنصر، ويرى بشائر غدها في عينيه ووجهه، متصابراً على آلام جسد يتضاءل رفضاً لفحوص العدو وقراراته التعسفية الظالمة فارضاً بوعيه وصيامه سيادة الإرادة قانوناً وحيداً فوق أرض فلسطين، هازئاً بكل السلطات والمسؤوليات والمراتب التي لا قلب لها بترك حضن العدو، فلا تفرط بفتات التنسيق الأمني وغير الأمني، من فوق الطاولات ومن تحتها، التي كانت تستحقر المقاومة، والتي ظنت انها في موجة التطبيع تستلحق المقاومة بها لتجدد شرعيتها المستهلكة..

نحجّ إلى أبطالنا ليسوا كأفراد.. بل كقادة مسيرة ومؤشرات انتصار. كمعبّرين عما فينا من عظمة ونبل وسمو وحياة جديدة.

نحجّ إلى أبطالنا لأننا أمة نجلاء تعز أبطالها.

كل عيد نبويّ وأنت منتصر يا ماهر..

كل عيد وانت بهي بآلامك وجراحك وصبرك وصمودك..

كل عيد وانت حر رغم القيود والسجانين وجحافل العملاء الكبار والصغار..

وأمتنا قاهرة اعداءها في جهات أرضنا كلها في الجنوب وجنوب الجنوب وفي الشمال وشمال الشمال..

*ناشر ومؤسس موقع ومجلة حرمون.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.