مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

المؤتمر الشعبي رحب بقرار استيراد البنزين: لديمومته وشموله كل المشتقات النفطية

26

رحب المؤتمر الشعبي اللبناني، في بيان صادر عن مكتب الشؤون الاقتصادية والإجتماعية بقرار وزيرة الطاقة والمياه ندى البستاني حول استيراد الدولة مادة البنزين، مطالبا ب”ديمومة هذا القرار وشموله كل المشتقات النفطية”. ورأى فيه “استجابة لأحد مطالب الإنتفاضة الشعبية، وعودة الى ما كان عليه الحال عندما كانت الدولة اللبنانية تستورد كل المشتقات النفطية مباشرة وبدون وسيط، وكانت الأرباح التي تحصلها اليوم الشركات الخاصة تحول الى الخزينة العامة، فضلا عن أن رقابة الدولة على جودة المنتج كانت أفضل من الحالة الراهنة”.

واشار الى إن “قيام الحكومة باستيراد المشتقات النفطية يعود الى القرن الماضي، وقد طرح أكثر من مرة في خلال العقدين الماضيين، ولا سيما عندما عرضت جمهورية الجزائر الشعبية الديموقراطية وكذلك دولة الكويت التبرع بالمشتقات النفطية التي يحتاجها لبنان، لكن السلطة رفضت قبول هاتين الهبتين. مما يستدعي من وزيرة الطاقة فتح أرشيف الوزارة ومراجعة هذه العروض وغيرها، وعقد اجتماعات مع سفراء الدول المصدرة للنفط لمنح لبنان هبات نفطية أو شرائها بأسعار مخفضة، خصوصا وأن بعض هذه الدول ستقدم قروضا أو هبات حسب مقررات مؤتمر سيدر”.

وختم بيان المؤتمر “إن قرار الوزيرة بستاني يشكل إصلاحا جزئيا كونه يشمل فقط استيراد مادة البنزين عيار 95 أوكتان، ومن غير الواضح إذا كان هذا القرار آنيا ولمرة واحدة أم له طابع الديمومة والاستمرار، وتاليا هل يفضي الى منع الشركات الخاصة من استيراد مادة البنزين عيار 95 أوكتان أم لا؟ فيما المطلوب سحب إمتياز استيراد المشتقات النفطية من الشركات الخاصة، واتخاذ القرار الحيوي بأن تقوم الحكومة باستيراد كل المشتقات النفطية التي يحتاجها لبنان بدون أي إستثناء الى أن يصبح لبنان دولة منتجة للنفط مستقبلا، مما يخفف الكلفة على المستهلك من جهة ويشكل موردا ماليا هاما لصالح خزينة الدولة وللانفاق الاستثماري العام”.
ل م

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0