مجلة وموقع إعلامي شامل
موقع ومجلة حرمون

أزهري: المرحلة الانتقالية قد تكون مؤلمة لكن الإصلاحات فيها تستحق العناء

كشف رئيس مجلس إدارة بنك “لبنان والمهجر” BLOM سعد أزهري أن “الحكومة ستكون قادرة على تطبيق التغييرات والإصلاحات الهيكلية المطلوبة لتحقيق التوازن في الاقتصاد بما يخرج البلاد من أزمتها الحالية، لكن وفق شروط معيّنة”.

وفي مقابلة مع “ذا ناشينال” الإماراتية الناطقة بالإنجليزية، أبدى أزهري تفاؤله حتى في ظل التظاهرات التي يشهدها لبنان منذ أيام احتجاجاً على تردّي الأوضاع الاقتصادية.

وقال: على رغم أن لبنان يمرّ في وقت صعب، فإن الإصلاحات الاقتصادية الجادة ستنفذ في نهاية المطاف في جوانب مرتبطة بالاستدامة المالية والحوكمة والمشاريع الحكومية وجودة بيئة الاستثمار.

وبحسب أزهري، فإن “التعهّدات التي حصل عليها لبنان في مؤتمر “سيدر”، إضافة إلى عمليات التنقيب عن النفط والغاز في البحر المتوسط التي ستبدأ في تشرين الثاني أمام السواحل اللبنانية، ستؤدي إلى إحداث تحوّل في الاقتصاد اللبناني على نحو مستدام”.

وأكد أن “الأمر يستلزم إرادة سياسية قوية وتوافقاً في شأن الإصلاحات، وتفهّماً من جانب الشعب لهذه الإصلاحات”.

وأشار أزهري إلى أن “المرحلة الانتقالية يمكن أن تكون مؤلمة بشكل جزئي، لكن الإصلاحات فيها تستحق العناء، نظراً إلى الآثار التي ستتركها على المدى البعيد”.
المصدر : المركزية
ل م

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.