مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

علاج النحافة بطرق بسيطة

31

يتم عادة استخدام مؤشر كتلة الجسم (BMI) لحساب ما إذا كان الشخص يعاني من نقص الوزن، وزن صحي أو زيادة فيه.
اذ يعتبر استخدام مؤشر كتلة الجسم مقياسًا جيدًا لوزن الشخص لأنه يقارن الوزن مع الطول.
حساب الوزن
يمكن لأي شخص حساب مؤشر كتلة الجسم من خلال زيارة حاسبة مؤشر كتلة الجسم في موقعنا.
تتضمن نطاقات مؤشر كتلة الجسم ما يلي:
نقص الوزن: أقل من 18.5
الوزن الطبيعي / الصحي: من 18.5 إلى 24.9
زيادة الوزن: من 25.0 إلى 29.9
السمنة: 30 أو أعلى
دعنا بداية نعرفك على أسباب النحافة ومن ثم العلاج:
أسباب النحافة
كثير من الناس يعانون من نقص الوزن بصحة جسدية، يرجع انخفاض وزن الجسم إلى مجموعة متنوعة من الأسباب، بما في ذلك:
التاريخ العائلي: بعض الناس لديهم مؤشر كتلة الجسم منخفض بشكل طبيعي بسبب الخصائص الفيزيائية التي تتواجد في أسرهم.
مشاكل في الأيض: إذا كان الشخص يعاني من نسبة عالية من التمثيل الغذائي، فقد لا يكتسب وزنًا كبيرًا حتى عند تناول الأطعمة الغنية بالطاقة.
النشاط البدني المتكرر: قد يحرق الرياضيون أو الأشخاص الذين يمارسون الكثير من النشاط البدني، مثل العدائين، كميات كبيرة من السعرات الحرارية التي تؤدي إلى انخفاض وزن الجسم.
مرض جسدي أو مزمن: بعض الأمراض يمكن أن تسبب الغثيان والقيء والإسهال، مما يجعل من الصعب زيادة الوزن. قد تقلل الحالات الأخرى من شهية الشخص، لذلك لا يشعرون بالجوع، ومن الأمثلة على ذلك السرطان والسكري واضطرابات الغدة الدرقية والحالات الهضمية، مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.
مرض عقلي: يمكن أن يؤثر ضعف الصحة العقلية على قدرة الشخص على تناول الطعام، بما في ذلك الاكتئاب والقلق واضطراب الوسواس القهري واضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية والشره المرضي.
يمكن للطبيب مساعدة أي شخص على تحديد سبب انخفاض مؤشر كتلة الجسم لديه والتوصية بخطة علاج تسمح له بزيادة الوزن بشكل صحي.
علاج النحافة
قبل البدء في برنامج زيادة الوزن، تحدث إلى طبيبك. قد يكون نقص الوزن بسبب مشكلة صحية أساسية، لن يتم تصحيحه من خلال تغييرات النظام الغذائي. سيكون طبيبك قادرًا على مساعدتك في تتبع تقدمك، وسوف يتأكد من حدوث تغييرات صحية.
اليك بعض النصائح البسيطة التي ستساعدك على زيادة وزنك:
1- أضف سعرات حرارية صحية
لا تحتاج إلى تغيير نظامك الغذائي بشكل كبير.
يمكنك زيادة السعرات الحرارية عن طريق إضافة الأطباق الجانبية الصحية مثل: الجوز أو البذور والجبن.
جرب اللوز أو بذور عباد الشمس أو الفاكهة أو الحبوب الكاملة المحمصة.
2- تناول الأطعمة الغنية بالمواد المغذية
بدلاً من تناول السعرات الحرارية الفارغة والوجبات السريعة، تناول الأطعمة الغنية بالمواد المغذية.
فكر في تناول اللحوم الغنية بالبروتين، والتي يمكن أن تساعدك على بناء العضلات.
أيضا، اختر الكربوهيدرات المغذية، مثل الأرز البني والحبوب الكاملة الأخرى.
يساعد هذا في ضمان حصول جسمك على أكبر قدر ممكن من التغذية، حتى لو كنت تتعامل مع انخفاض الشهية.
3- تناول وجبات خفيفة
استمتع بالوجبات الخفيفة التي تحتوي على الكثير من البروتين والكربوهيدرات الصحية.
استمتع أيضًا بالوجبات الخفيفة التي تحتوي على “الدهون الجيدة”، والتي تعد مهمة لصحة القلب.
تشمل هذه الوجبات المكسرات والأفوكادو وغيرها.
4- تناول وجبات صغيرة
إذا كنت تعاني من ضعف الشهية، بسبب مشاكل طبية أو عاطفية، فقد لا يبدو تناول كميات كبيرة من الطعام أمرًا ناجحا.
فكر في تناول وجبات أصغر طوال اليوم لزيادة السعرات الحرارية التي تتناولها.
5- ممارسة الرياضة
في حين أن الكثير من التمارين الرياضية ستحرق السعرات الحرارية وتعمل ضد هدفك وهو زيادة وزنك، إلا أن تدريب القوة يمكن أن يساعد.
وهذا يشمل رفع الأثقال أو اليوغا. يمكنك زيادة الوزن عن طريق بناء العضلات.
مخاطر النحافة
الأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن عادةً لا يحصلون على سعرات حرارية كافية لتغذية أجسامهم.
في كثير من الأحيان، يعانون من سوء التغذية. سوء التغذية يعني أنك لا تأخذ ما يكفي من الفيتامينات والمعادن من طعامك. إذا كنت تعاني من نقص الوزن، فقد تكون عرضة لخطر المشكلات الصحية التالية:
تأخر النمو: ينطبق هذا بشكل خاص على الأطفال والمراهقين، الذين تحتاج أجسامهم إلى الكثير من العناصر الغذائية للنمو والحفاظ على صحتهم.
العظام الهشة: يمكن أن يؤدي نقص فيتامين (د) والكالسيوم، بالإضافة إلى انخفاض وزن الجسم، إلى ضعف العظام وهشاشة العظام.
ضعف الجهاز المناعي: عندما لا تحصل على ما يكفي من المواد الغذائية، لا يمكن لجسمك تخزين الطاقة. مما يجعل مهمة محاربة المرض صعبة جدا. قد يكون أيضًا من الصعب على الجهاز المناعي التعافي بعد مرضه.
فقر دم: يمكن أن يكون سبب هذا الشرط هو عدم وجود ما يكفي من الفيتامينات الحديد والفولات، و B12. هذا يمكن أن يسبب الدوخة، التعب والصداع.
مشاكل الخصوبة: لدى النساء، يمكن أن يؤدي انخفاض وزن الجسم إلى فترات حيض غير منتظمة ونقص في فترات الحيض والعقم.
تساقط الشعر: يمكن أن يؤدي انخفاض وزن الجسم إلى تساقط الشعر. كما يمكن أن يتسبب في مشاكل الشعر مثل ان يجعله جاف ورقيق.
مشاكل في الجلد وصحة الأسنان واللثة.
ه./س.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0