مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

هيئة العمل الفلسطيني المشترك رحبت بقرار تشكيل لجنة وزراية لمعالجة قضايا الوجود الفلسطيني في لبنان

53

عقدت “هيئة العمل الفلسطيني المشترك” في لبنان إجتماعا ظهر اليوم في مقر سفارة فلسطين في بيروت، في حضور السفير أشرف دبور، وناقشت، بحسب بيان، “الأوضاع العامة في المخيمات الفلسطينية في لبنان، لاسيما قضية إجراءات وزراة العمل بحق العمال الفلسطينيين، بعد مرور ما يقارب الشهرين على هذه الأزمة التي مست حق العمل للاجئين الفلسطينيين، وما آلت إليه أوضاع اللاجئين في ظل ما يطرح من مشاريع مشبوهة لتصفية القضية الفلسطينية، من خلال ما يسمى صفقة القرن المزعومة وورشة المنامة ومشاريع التوطين والتهجير، التي تترافق مع تصعيد الإعتداءات الصهيونية ضد شعبنا في الوطن، وما تقوم سلطة الإحتلال من عمليات قتل وتهويد للقدس وتدمير ونسف المنازل والبيوت وهدم الأبنية السكنية وطرد سكانها، وفي ظل إستمرار الإعتداءات اليومية ضد شعبنا في الضفة والقطاع، وصولا إلى العدوان الصهيوني الغاشم والغادر ضد لبنان وسوريا والمقاومتين اللبنانية والفلسطينية”.

وخلص المجتمعون، بحسب البيان، إلى ما يلي:
“اولا: على الصعيد المحلي، رحبت هيئة العمل الفلسطيني المشترك بقرار مجلس الوزراء اللبناني في جلسته الأخيرة القاضي بتشكيل لجنة وزراية برئاسة الرئيس سعد الحريري، معتبرة أنها خطوة في الإتجاه الصحيح لمقاربة جدية لقضايا الوجود الفلسطيني في لبنان والحقوق المدنية والإنسانية والإجتماعية للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

ودعت إلى الإسراع في إيجاد حل لقضية حق العمل للاجيء الفلسطيني في لبنان مع ضرورة مراعاة خصوصية وضع اللاجئين، وإعفائهم وإستثنائهم من الحصول على “إجازة العمل” كونهم لاجئين مقيمين في لبنان منذ عام 1948، وليسوا عمالا وافدين إليه.

ثانيا: واكدت أهمية متابعة المسار الحواري مع الأخوة اللبنانيين المعنيين بالملف الفلسطيني في لبنان بما فيهم لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني، كما اكدت على أهمية مواصلة وإستمرار التحرك الشعبي السلمي الموحد داخل المخيمات الفلسطينية في إطار برنامج هيئة العمل المشترك في لبنان، بما يخدم المصلحة الوطنية العليا للشعبين اللبناني والفلسطيني.

ثالثا: وتوجهت بالتحية إلى جماهير شعبنا في لبنان، مثمنة عاليا حرص أبناء شعبنا وجهودهم ووعيهم وإصراراهم على التحرك السلمي المدني والحضاري، كما وتحيي كل الأشقاء اللبنانيين الذين أعربوا عن وقوفهم وتضامنهم مع حقوق شعبنا بالكلمة والموقف.

رابعا: ودانت الهيئة بأشد عبارات الشجب والإستنكار العدوان الصهيوني المتمادي المستمر والأخير ضد لبنان وشعبه، الذي إستهدف الضاحية الجنوبية في العاصمة بيروت، والذي إستهدف مكتب العلاقات الإعلامية لـ”حزب الله”.

كما ودانت الهيئة العدوان الصهيوني الغاشم الذي إستهدف سوريا الشقيقة، وكذلك تعرب عن إدانتها الشديدة للغارات والقصف الصهيوني الذي استهدف قواعد الجبهة الشعبية القيادة العامة في كوساية على الحدود السورية اللبنانية، والتي تستهدف بشكل متواصل اهلنا وشعبنا ومواقع المقاومة في قطاع غزة.

خامسا: أكد المجتمعون على أهمية قرارا تشكيل قوة أمنية مشتركة في مخيم برج البراجنة وتم تكليف لجنة من الإطار لمتابعة التنفيذ.

سادسا: وحيا المجتمعون نضال وصمود أهلنا في أرض الوطن، كما يوجه المجتمعون التحية لأرواح الشهداء وللجرحى والمصابين وللأسرى والمعتقلين في سجون العدو الصهيوني”.

الوكالة الوطنية للاعلام

حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0