مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

المقداد: نتمنى على وزيرة الداخلية إتخاذ الإجراءات اللازمة للابقاء على مركزي السجل العدلي في بعلبك وحلبا

65
استغرب عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي المقداد قرار إقفال مركز السجل العدلي في بعلبك، وقال: “هذا المركز هو الوحيد في محافظة بعلبك الهرمل، وخلال لقاء نواب التكتل مع معالي وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن يوم الجمعة الفائت، من النقاط الأساسية التي تم طرحها ضرورة استحداث مركز للسجل العدلي في مدينة الهرمل التي تبعد أكثر من 50 كيلومترا عن بعلبك، وتم التوافق على آلية تقضي بتدبير مؤقت على مدى يومين أسبوعيا لتجميع الطلبات في الهرمل ريثما يتم افتتاح مركز جديد هناك”.

وأضاف “بعد اطلاعنا على بلاغ شعبة العلاقات العامة في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي القاضي بإلغاء المكاتب المستحدثة للسجل العدلي، ومنها مكتب بعلبك، والعودة إلى العمل بالمكاتب المحددة بالمرسوم 1460 الصادر سنة 1991 ، ورغم لحظ القرار في متنه إمكانية إضافة مكتبين في محافظتي عكار وبعلبك الهرمل بعد إجراء التعديل اللازم على المرسوم، فإننا نتمنى على وزيرة الداخلية إتخاذ الإجراءات اللازمة للابقاء على مركزي بعلبك وحلبا حتى لا يتكبد أهلنا أعباء إضافية”.

بدوره رئيس بلدية بعلبك فؤاد بلوق، قال “هذا القرار سيكبد المواطن البعلبكي معاناة الانتقال إلى مركز محافظة البقاع مدينة زحلة للحصول على السجل العدلي، وفي الوقت الذي نسعى فيه بالتعاون مع وزراء ونواب المنطقة إلى استكمال استحداث كل دوائر محافظة بعلبك الهرمل، إذ بنا نتفاجأ بهذا القرار غير المبرر، والذي نأمل من المعنيين التراجع عنه”.

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0