مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

الدراسات الهندسية تضع رؤى تخطيط لإعادة إعمار 5 مناطق في دمشق وريفها

104

أكد الدكتور يسار عابدين مدير الشركة العامة للدراسات الهندسية في وزارة الأشغال العامة والإسكان في تصريح لـ«تشرين» أن الشركة كُلفت بوضع رؤى تخطيطية متكاملة للمناطق في محيط دمشق مع عودة الحياة الآمنة في كل من: القابون، مخيم اليرموك ومحور بلدات, بسيمة وعين الخضراء وعين الفيجة لتعيد لهذه الأحياء حيويتها ورسم السياسات والاستراتيجيات المستقبلية لإعادة إعمارها وطرق معالجة مناطق المخالفات بعد القيام بعمليات المسح الشامل للأضرار التي لحقت بالبنية الفيزيائية والنسيج العمراني لها.
وقال عابدين: جاءت منطقة مخيم اليرموك في مقدمة العقود الموقعة مع محافظة دمشق وعلى ثلاث مراحل, المرحلة الأولى تتضمن إعداد مخطط تقييم المخطط التنظيمي المصدق لعام 2013 وتقييم الأضرار الناجمة عن الإرهاب وتمت مناقشة أعمال المرحلة الأولى المنجزة من الشركة بالتنسيق مع مركز البحوث العلمية، إذ تم استخدام تقنية التصوير الجوي «الدورن» إضافة لإجراء المسوحات على أرض الواقع وفقاً للاستثمارات المعدة الخاصة بإعادة الإعمار.
وفي المرحلة الثانية سيتم إعداد البدائل والمقترحات والرؤى التخطيطية، ويقوم الفريق الدارس حالياً بالعمل على إعداد هذه الرؤى والمقترحات بالتنسيق مع لجنة متابعة خاصة والجهة صاحبة المشروع للمرحلة الثالثة، ويجري العمل حالياً بالمرحلة الثانية وإعداد البدائل لمناقشتها وإقرار المناسب لها.
أما المرحلة الثالثة والنهائية فهي إعداد المخطط التنظيمي التفصيلي لمخيم اليرموك ووضع التصور اللازم وإعادة الإعمار، إذ تبلغ مدة التنفيذ 135 يوماً منها 55 يوماً للأولى و45 يوماً للثانية و35 يوماً للثالثة.
وبخصوص مشروع الدراسات التخطيطية والتنظيمية لمنطقة القابون ولاسيما حي تشرين، بيّن مدير الشركة العامة للدراسات الهندسية أنه تم وضع دفاتر الشروط الفنية الخاصة لإعداد مخطط دراسة تنظيمية تفصيلية لمنطقة القابون نتيجة الأعمال التخريبية التي وقعت على المنطقة وتتضمن الدراسة أربع مراحل مدتها 180 يوماً، المرحلة الأولى 70 يوماً والثانية 50 يوماً والثالثة 40 يوماً والرابعة 20 يوماً بدءاً من رفع الوضع الراهن وانتهاءً بتأمين مخطط قابل للتنفيذ مع منهاج وجائب ونظام ضابطة البناء.
وأشار عابدين إلى أن الشركة باشرت أعمالها فعلياً في هذا المشروع, وتم تسهيل مهمة العناصر التي ستقوم بعملية الرفع على الواقع وتم البدء بإعداد جميع المخططات اللازمة لذلك، علماً أن الشركة ستقوم بالتنسيق مع محافظة ريف دمشق لإنجاز مخطط تقييم وتقويم لمخططات كل من بلدات: عين الخضراء، وعين الفيجة، وبسيمة وتتضمن كذلك ثلاث مراحل لإعداد مخطط تنظيمي نهائي قابل للتنفيذ وتعمل بقية الشركات العامة في الوزارة بأعمال الهدم والترحيل وتذليل الصعوبات التي تعترض سير العمل.

المصدر: تشرين

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0