مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

مرض الجرب وأعراضه

88

قبل بدء الحديث عن اعراض الجرب لا بدّ من التعرف على هذا المرض. يعتبر الجرب من الأمراض الجلدية المعدية بشدّة والذي يسبب الحكة والطفح الجلدي، ينجم عن سوس أو عث ناقب صغير يخترق الجلد يُسمى القارمة الجربية. لا تكون هذه الحكة والطفح الجلدي ناجمة عن وجود العث فحسب، بل أيضاً عن بيوضه ومفرزاته.5
في المراحل المبكرة يكون من الصعب تشخيص الجرب بشكل دقيق وذلك لتشابهه مع حالات جلدية أخرى. تقارن الصورة التالية الجرب Scabies مع حب الشباب Acne ولدغات البعوض Mosquito bites. ما يميز الجرب عن غيره هو الحكة الشديدة.6

اعراض الجرب
يتنشر المرض بسرعة وبسهولة حيث يؤثر سنوياً على ملايين الأشخاص من مختلف الأعراق والأعمار والحالة الاجتماعية. ينتقل المرض بسهولة عن طريق الاتصال الجسدي كالملامسة ومشاركة الملابس والأثاث والفراش. ولسهولة انتشاره يقدّر عدد الإصابات سنوياً ب 300 مليون إصابة، يكون أغلبها الأطفال واليافعين. على الرغم من حاجة سوس الجرب إلى الجلد ليتغذى عليه، فهو قادر على البقاء بدون وسط مضيف مدة يومين إلى ثلاثة أيام.

ما هي اعراض الجرب
تختلف مدة ظهور اعراض الجرب حسب تاريخ المريض الطبي المتعلق بالمرض، أي فيما إذا كان قد تعرض للعث من قبل أو لا. فعند الإصابة الأولى تأخذ الأعراض بين أسبوعين إلى ستة أسابيع حتى تظهر، أما عند الإصابات اللاحقة تكون المدة أقصر بكثير فتظهر عادةً خلال يوم إلى أربعة أيام من الإصابة. تشمل هذه الأعراض:
الحكة: واحدة من أكثر الأعراض شيوعاً، تزداد في الليل وتكون شديدة ومؤلمة.
الطفح الجلدي: عندما يخترق العث الجلد يشكل ممرات أو خطوط في الجلد تكون على شكل شرى أو لدغات أو بثور أو عُقد أو بقع من الجلد المتقشر.
القروح: تحدث في المناطق المصابة حيث يخدش الشخص جلده من الحك. يمكن أن تؤدي القروح المفتوحة إلى مرض القوباء الذي يحدث عادةً بسبب عدوى ثانوية بالمكورات العنقودية الذهبية.
القشور السميكة: الجرب المقشور أو ما يسمى الجرب النرويجي. وهو شكل من أشكال الجرب الشديد حيث تحوي القشور الجلدية مئات إلى آلاف من العث وبيوضه مما يسبب أعراض جلدية شديدة. 7
أين نجد عث الجرب
يمكن أن يعيش العث في أي مكان من الجلد، ولكن تبقى هناك بعض الأمكنة المفضلة لديه. مثل:

الأصابع وخاصة حول الأظافر وبين الأصابع.
المرفق.
الرسغ.
حلمة الثدي.
القضيب.
الإبط.
علاج الجرب
يجب تقديم العلاج للشخص المصاب ولكل من على اتصال وثيق به، حتى الأشخاص الذين لم تظهر عليهم أي أعراض أو علامات. يكون العلاج في معظم الحالات عبارة عن دواء سطحي يطبق على جلد المريض من الرقبة للأسفل، أما الأطفال والرضع يحتاجون لعلاج فروة الرأس والوجه أيضاً. تشمل الأدوية التي يمكن وصفها ما يلي:

5% كريم بيرميثرين: وهو العلاج الأكثر شيوعاً. يتم وصفه للمرضى من عمر شهرين وما فوق حتى النساء الحوامل.
10% كريم كروتاميتون.
25% بنزيل بنزوات لوسيون.
5%-10% مرهم كبريت.
1% غسول الليندين.
أما الجرب الذي يغطي معظم الجسم وكذلك الجرب المتقشر يتطلب علاجاً أقوى كدواء الإيفرمكتين الذي يوصف في حالات الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. وتتراوح كمية الجرعة حسب شدة المرض. كما يجب وصف بعض الأدوية المخففة من حدة المرض:

مضادات الهيستامين وغسول براموكسين: للسيطرة على الحكة والمساعدة على النوم.
مضاد حيوي: للقضاء على الانتان.
كريم الستيرويد: لتخفيف الاحمرار والتورم والحكة.
خلال الأسبوع الأول يجب أن يكون الجسم قد تخلص من العث ومن الأعراض كالحكة والانتان، وفي غضون 4 أسابيع تلتئم البشرة بشكل كامل. أما إذا لم تلتئم البشرة فهذا دليل على وجود عث وبالتالي يحتاج المريض إلى تكرار العلاج مرتين أو ثلاث مرات وذلك لضمان عدم الإصابة بالجرب مرة أخرى

نصائح لعلاج أفضل للجرب

تأكد من تنظيف بشرتك وأخذ حمام قبل تطبيق الدواء عليها. حيث يجب تطبيق الدواء على بشرة نظيفة وجافة وتركها ما بين 8-14 ساعة لذلك ينصح بوضعه قبل النوم وغسله عند الاستيقاظ.
قم بتطبيق الدواء من العنق وحتى أسفل القدمين. يجب الانتباه إلى عدم تطبيق الدواء على الوجه وقرب العيون والأنف والشفتين.
إذا كنت تغسل يديك بعد تطبيق الدواء تأكد من إعادة تطبيقه على يديك.
قم بغسل جميع الملابس والمناشف في اليوم الذي تبدأ فيه العلاج.
الحيوانات الأليفة ليست بحاجة لعلاج وذلك لأن عث الجرب لا يعيش على أجسام الحيوانات

المصدر: أخبار العالم
ن/ع

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0