مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

استهتار نيمار يدفع توخيل للخيار الصعب

43

تعكر كثيرًا صفو العلاقة بين البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، ومدربه الألماني توماس توخيل، مؤخرًا بسبب التصرفات غير المسؤولة التي يرتكبها اللاعب البرازيلي.
وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية، أن توخيل غاضب من تصرفات نيمار داخل الملعب وخارجه، لدرجة تدفعه لعدم ممانعة رحيل النجم البرازيلي هذا الصيف.

وأشارت الصحيفة، إلى أن سلوكيات نيمار لا تناسب المنظومة التي يريد المدرب الألماني العمل بها، إلا أن توخيل يحظى حاليًا بنفوذ قوي وثقة الإدارة بدليل تجديد تعاقده حتى صيف 2021.
ولفتت إلى أن اتهام نيمار بالاعتداء على فتاة برازيلية هو مجرد حلقة في سلسلة أزمات نجم سان جيرمان، والتي فجرت غضب المدرب الألماني مؤخرًا.

ولا يغفل توخيل اشتباك نيمار لفظيًا مع زملائه في الملعب مثل تصارعه مع كافاني على تسديد ركلات الجزاء، وشكوى الألماني جوليان دراكسلر من أنانيته خلال لقاء مونبيلييه مما دفع توماس توخيل للتدخل للفصل بينهما.

وواصلت الصحيفة، أن نيمار لا يلتزم أيضًا ببرامج التدريب ويحيد عن النظام الذي يعده المعد البدني وأخصائي العلاج الطبيعي، مضيفة “تصريحات نيمار ضد حكام مباراة مانشستر يونايتد والتي كلفته الإيقاف أوروبيا 3 مباريات، ثم اعتدائه على مشجع رين وايقافه أيًضا محليا كلها تصرفات لم تنل رضا المدير الفني لبي إس جي”.
وختمت الصحيفة بالإشارة إلى أن الأجواء الصاخبة لنيمار وحبه للحفلات وقيامه بالرقص في عيد ميلاده بالعكاز، زاد من قناعات توخيل في الاستغناء عن النجم البرازيلي، رغم موهبته الكبيرة.

المصدر: الكوورة
ن/ع

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0