مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

حركة النجباء وحركة فلسطين حرة: موكب النصر من دمشق الياسمين في يوم القدس العالمي

40

مي احمد شهابي*

من بين ثنايا كتائب المقاتلين تولد الفرسان ويتحرر التراب بلمسة من أصابعهم ويغفو ما تبقى من عبق زهرة البنفسج على نجوم القيادات العسكرية والاجتماعية والإنسانية..
أيها القادمون من سلاح المقاومة وثقافة الرفض لكل أشكال الإرهاب وعنفوان البنادق المتوجهة بالفرح والانتصار..
ها هم جنودكم النجباء ودرع الأقصى ورفاق السلاح من الجيش العربي السوري والفصائل الفلسطينية يرحلون إلى البوادي ومنحدرات الساحل الأزرق من دون أن يكون في قلب أي مقاتل رعشة خوف أو رعدة وجل وكل هذا لإعلاء كلمة واحدة هي كلمة القدس والمقدّسات في الوجود الإنساني ضد غطرسة الكيان الصهيوني وأزلامه..
بكل فخر واعتزاز استقبلت حركة فلسطين حرة ممثلة برئيس الحركة سائد عبد العال ونائب رئيس الحركة السيد عبد القادر حيفاوي وبدعوة من سماحة السيد محمود الموسوي ممثل حركة النجباء في سورية وبحضور السيد الطبطبائي ممثل سماحة الإمام في سورية والسيد محمد أمين الرجا عضو مجلس الشعب وممثلي فصائل المقاومة الفلسطينية وممثلين عن لواء القدس وحشد كبير من الفصائل الفلسطينية مهرجاناً خطابياً لإحياء يوم القدس العالمي في الجمعة الأخيرة من شهر (رمضان المبارك) كما أعلنه السيد آية الله الخميني (قدس سره) الذي أهداه إلى القدس.. وهو يقاتل بأسلحة العروبة كل أشكال الطغيان الأميركي والصهيوني.. تزامن المهرجان بعرض عسكري يليق بأرواح الشهداء والقدس البوصلة..
إن محور المقاومة (سورية وفلسطين ولبنان وإيران) تحرّك نحو النصر.. الذي لم يتحرك لولا جباههم السمراء وراياتهم البيضاء وجرحكم النازف الأحمر (فلسطين).. أنتم ومن معكم..
فسلاماً لكم يا نوارس البوادي
سلاماً لكم يا ماردي المعارك.
* مديرة المكتب الإعلامي في حركة فلسطين حرة ودار فلستينا الشجرة.

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0