مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

دمشق: استخدام “الكيميائي” في كباني خبر كاذب تناقله الإرهابيون ووسائل إعلام تابعة لهم

127

أكد مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السورية تكذيب دمشق لتقارير عن استخدام الجيش الحكومي لسلاح كيميائي في بلدة كباني غربي البلاد.

وفي تصريح لوكالة “سانا” الرسمية، قال المصدر إن “المجموعات الإرهابية المسلحة وبعض وسائل الإعلام التابعة لها، بتوجيهات من مشغليها، تناقلت خبرا كاذبا مفبركا عن استخدام الجيش العربي السوري سلاحا كيميائيا في بلدة كباني بريف اللاذقية”.

وتابع أن وزارة الخارجية “تؤكد على ما جاء في بيان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة من نفي قاطع لهذه الأخبار جملة وتفصيلا، وأنها عارية تماما من الصحة”، وخاصة أن دمشق “قد تعاونت بشكل تام مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية” التي اعتبرت سوريا خالية من هذه الأسلحة.

وأكد المسؤول أن سوريا “لم تستخدم هذه الأسلحة سابقا ولا يمكن لها أن تستخدمها الآن، لأنها لا تمتلكها أصلا، ولأنها تعتبر استخدام مثل هذه الأسلحة السامة مناقضا لالتزاماتها الأخلاقية والدولية”، كما أنها تشدد “على أن مثل هذه الفبركات الإعلامية الفارغة والمكشوفة والمكررة والممجوجة لن تثنيها عن استمرار حربها في مكافحة الإرهاب”.

وسابقا اليوم، نقلت “سانا” عن مصدر عسكري أن القيادة العامة للجيش نفت خبر استخدام “الكيميائي” في كباني “جملة وتفصيلا” مؤكدة عزمها على “محاربة الإرهاب واجتثاثه حتى تطهير آخر ذرة من تراب سوريا”.

المصدر: سانا

حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0