مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

تقرير : عودات تاريخية تدعم حلم ليفربول أمام برشلونة

83

بات ليفربول الإنجليزي بحاجة إلى معجزة حقيقية لخطف بطاقة التأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب برشلونة الإسباني.
ويستضيف الريدز نظيره الكتالوني، اليوم الثلاثاء، على ملعب أنفيلد، في إياب الدور نصف النهائي للبطولة، بعد خسارته ذهابًا بثلاثية نظيفة في كامب نو.
ورغم صعوبة المهمة أمام رجال المدرب الألماني يورجن كلوب، إلا أن البطولة شهدت على مدار تاريخها عودات تاريخية تحفز الفريق قبل موقعة الأنفيلد.
ويستعرض أبرز العودات التاريخية التي تداعب أحلام جماهير ليفربول، على النحو التالي:

ملحمة الذئاب
حضر برشلونة في إحدى أشهر العودات التاريخية في دوري الأبطال، لكنه كان الطرف الذي تذوق مرارة الريمونتادا.
والتقى البارسا بنظيره الإيطالي روما، في ربع نهائي البطولة الموسم الماضي، ليتواجها ذهابًا على كامب نو.
واستطاع الفريق الكتالوني دك حصون الجيالوروسي بأربعة أهداف مقابل هدف، ليقطع شوطًا كبيرًا نحو المربع الذهبي.
وفي جولة الإياب على ملعب الأولمبيكو، تمكن ذئاب روما من تحقيق عودة تاريخية بإسقاط البلوجرانا (3-0)، ليودع ليونيل ميسي ورفاقه البطولة بسيناريو مخيب للآمال.

عودة ديبورتيفو
ويتشابه سيناريو سقوط برشلونة أمام الذئاب مع ما حدث لميلان الإيطالي في موسم 2003ـ 2004.
والتقى الروسونيري بنظيره الإسباني ديبورتيفو لاكورونيا في الدور ربع النهائي، حيث خاضا لقاء الذهاب على ملعب سان سيرو.
واستطاع الفريق الإيطالي تحقيق انتصار عريض على لاكورونيا (4-1)، ليضع قدمًا في الدور نصف النهائي قبل جولة الإياب.
ورغم ذلك، تمكن ديبورتيفو من تعويض خسارته المذلة في الذهاب، بانتصار ساحق على الروسونيري في الإياب برباعية نظيفة، ليعبر إلى نصف النهائي لمواجهة بورتو البرتغالي، الذي توج باللقب حينها.

ريمونتادا كامب نو
وتذوق الفريق الكتالوني حلاوة الريمونتادا بسيناريو غير معتاد خلال موسم 2016ـ 2017، حينما واجه باريس سان جيرمان الفرنسي في ثمن النهائي.
وتعرض البلوجرانا لصدمة بسقوطه المدوي في مباراة الذهاب على ملعب حديقة الأمراء بأربعة أهداف دون رد، ليصبح الفريق تحت تهديد الخروج المبكر.
وتعالت أصوات المتشائمين قبل جولة الإياب، لكن لويس إنريكي، مدرب برشلونة، آمن بقدرة فريقه على تسجيل 6 أهداف، وهو ما أعلنه صراحة في المؤتمر الصحفي الذي سبق المباراة.
ولم يخيب اللاعبون ظن مدربهم، بعدما أمطروا شباك سان جيرمان بسداسية، ليحقق الفريق عودة ستظل عالقة في الأذهان، بالفوز في كامب نو (6-1).

مفاجأة موناكو
وفي موسم 2003ـ 2004، شهد الدور ربع النهائي ريمونتادا أخرى من موناكو الفرنسي، الذي واجه حينها ريال مدريد الإسباني.
وفي جولة الذهاب، استطاع الريال تحقيق الفوز في ملعبه “سانتياجو برنابيو” بأربعة أهداف مقابل هدفين.
ونجح موناكو خلال مواجهة الإياب في تعويض خسارته على يد الفريق الملكي إلى فوز (3-1)، ليُقصي الميرينجي من البطولة، رغم امتلاكه لكتيبة مدججة بالنجوم، على رأسها رونالدو، راؤول جونزاليس وزين الدين زيدان.
ويحتاج ليفربول لسيناريو مشابه لتلك العودات التاريخية لمواصلة المشوار في البطولة التي وصل إلى الدور النهائي بها في الموسم الماضي.
كما أن سيناريو إقصاء برشلونة على يد روما ليس ببعيد، لكن قد تلعب الغيابات دورها في حرمان الريدز من العبور، لا سيما بعد إصابة الثنائي محمد صلاح وروبرتو فيرمينو.

#إعلان//
احتفاءا بحلول شهر رمضان المبارك، تقدم إدارة مواقع حرمون والثوابت ومشرق نيوز عرضاً إعلانياً مميزاً لنشر إعلان للمعلنين الكرام على المواقع الثلاثة معا لمدة شهر + أسبوع هدية = بـ 20000 ليرة سورية
وكل عام وأنتم بخير
للاستعلام وتس اب : 0992554679
0959859349
حرمون.Haramoon

المصدر:الكورة
ن/ع

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0