مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

يوم بيئي في كلية العلوم 3 عن ادارة النفايات

88

نظم النادي البيئي في كلية العلوم الفرع الثالث بطرابلس يوما بيئيا بعنوان “ادارة النفايات في لبنان بين الازمة والمبادرات الناجحة” شارك فيه مدير المركز الرقمي الفرنكوفوني AUF الدكتور عماد القصعة، رئيس جمعية “بوزار” للثقافة والتنمية الدكتور طلال خوجة، وعضو مجلس بلدية الميناء يحي غازي، ومسؤولةالعلاقات العامة في جمعية الطريق الاخضر فرح عبدالله واساتذة وطلاب من الكلية.
وكانت كلمات من مسؤولة النادي الدكتورة بشرى الدويهي ورئيسة قسم الطبيعيات الدكتورة ثمر حموي والدكتور مازن خطيب ممثلا مدير الكلية الدكتور احمد الطبشة.

وهبي
ثم عقدت محاضرة اولى تحدث فيها الدكتور الياس وهبي عن تدوير البلاستيك، شارحا صفات وخصائص المواد البلاستيكية واهمية تدويرها، طالبا من الحضور وعموم الطلاب والاساتذة والموظفين احضار جميع العلب والقناني البلاستيكية للنادي الذي يعقمها ويبيعها لمصانع تدوير مهمة في لبنان وفي الشمال، عوضا عن رميها وتسببها بالتلوث البيئي الخطير في البر والبحر. علما ان البلاستيك لا يتفكك ويبقى على حالته لآلاف السنين، مشيرا ان ريع النفايات يعود إلى طلاب الكلية.

كعدو
وفي المحاضرة الثانية تحدثت جوسلين كعدو بعنوان “كيف نعيش بصفر نفايات” فشرحت “كيفية التحول إلى الاستهلاك بوسائل ومواد وادوات مختلفة مع عرض بياني وتفصيلي، وأشارت الى وجود محلات في لبنان لبيع المواد بصفر نفايات كالمسواك وصابون الغار وقناني الزجاج للتجميل وغيره”.

كساب
اما الدكتور غابي كساب من ecoserv فتكلم عن خطر النفايات الالكترونية وضرورة ادارة التخلص منها بعملية تدوير تتم في مراكز خاصة حيث تتم معالجتها في مصانع مختصة وبيعها إلى مراكز عالمية للتدوير الالكتروني، عارضا قاعة خاصة في مركزه في صربا للجمعيات البيئية لاقامة نشاطات لزيادة الوعي البيئي.

عيد
وتحدث رئيس “جمعية الطريق الاخضر” خضر عيد فشرح تجربة رائدة حول الفرز والتدوير في منطقة بعل محسن والقبة بطرابلس بالتعاون مع سيدات من المنطقة.

سلامة
وتحدث رئيس قسم الكيمياء في الجامعة اليسوعية الدكتور دومينيك سلامة عن “المعالجة الشاملة والمستدامة واهمية ادارة الموضوع بطريقة علمية”، شارحا نوع العلاقة بين طرق الفرز واقسامه وموضوع التدوير، بما فيها قضية المحارق.

مولود
وتناول مدير الانتاج والمعالجة في مؤسسة مياه لبنان الشمالي كمال مولود واقع المياه في طرابلس، مشيرا إلى “ينابيع ابو حلقة ورشعين وهاب وطرق وتفاصيل ومواد المعالجة في محطة البحصاص، مؤكدا بشكل عام على “نظافة مياه الشفة في طرابلس وتوسع استعمالها للشرب من قبل المشتركين.

الحاج
وتحدثت الدكتورة ايمان الحاج ديب من النادي البيئي عن “التلوث البيئي والرمي العشوائي للنفايات في مكب “سرار” وغيرها، واخطار هذا الواقع حتى بالنسبة للكنوز البيئية كالقموعة وغابة العزر وعيون السمك وغيرهما، وشددت على “اهمية الوعي البيئي ودور البلديات والجمعيات، شارحة من خلال الصور اعمال الفرز والتدوير .
وتخلل ورش العمل نقاشات مع الحضور .

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام
ن/ع

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0