مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

تعاون اقتصادي ومنحة صينية ثالثة لسوريا

78

وقّع رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي عماد الصابوني وسفير جمهورية الصين الشعبية بدمشق وفيونغ بياو أمس اتفاقية تعاون اقتصادي وفني، تقدم بموجبها الحكومة الصينية إلى الحكومة السورية منحة مالية بقيمة 100 مليون يوان صيني، أي ما يعادل 17 مليون دولار أميركي (أي نحو من 7.4 مليارات ليرة سورية على أساس سعر صرف رسمي بـ435 ليرة للدولار).
وبحسب سانا، تستخدم المنحة وفقاً لما نصت عليه الاتفاقية في تمويل مجموعة من «الاحتياجات ذات الطابع الإنساني» التي سيتم الاتفاق عليها لاحقاً بين الجانبين.
وعقب توقيع الاتفاقية لفت الصابوني أن هذه المنحة هي الثالثة التي تقدمها جمهورية الصين الشعبية لسورية منذ عام 2016، أولاها كانت بقيمة 110 ملايين يوان صيني، وثانيها 200 مليون يوان، وهدفهما توفير مجموعة من احتياجات الجهات العامة في مجالات الكهرباء والجمارك والنقل وتجهيزات عدد من الوزارات.

وبين الصابوني أن الصين قدمت أيضاً منحاً تعليمية في مجالي الدراسات العليا والماجستير، وأخرى لتعزيز الأمن الغذائي في سورية، ونظمت دورات تأهيل للقطاعين العام والخاص، مشيرا إلى إجراء مباحثات في مجال بناء ورفع القدرات ضمن جهود إعادة الإعمار للاستفادة من تجارب وخبرات الصينيين، وسيتم تنظيم دورة في هذا الشأن بعد أشهر قليلة.
من جانبه وصف سفير جمهورية الصين الشعبية بدمشق العلاقات الصينية السورية بـ«الإستراتيجية بعيدة المدى»، مبيناً أن المساعدات المقدمة من بلاده لسورية منذ بداية الأزمة وحتى اليوم تعبر عن المشاعر التي يكنها الشعب الصيني للشعب السوري وستواصل تقديم ذلك حتى تستعيد سورية عافيتها.

المصدر:بزنس سوريا
ن/ع

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0