مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

خضر ترأس اجتماعا عرض لإزالة المخالفات في محافظة بعلبك

46

وطنية – ترأس محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر اجتماعا لرؤساء الاتحادات البلدية والبلديات، تمحور حول إزالة المخالفات، حضره قائد سرية بعلبك العقيد إدوار قسيس، رئيس اتحاد بلديات بعلبك نصري عثمان، رئيس اتحاد بلديات منطقه دير الاحمر جان فخري، رئيس اتحاد الشلال علي عساف، رئيس اتحاد شمالي بعلبك خليل البزال، رئيس اتحاد بلديات شرقي بعلبك جعفر الموسوي، رئيس اتحاد بلديات الهرمل نصري الهق، رئيس بلدية بعلبك العميد حسين اللقيس، رئيس بلدية بريتال علي مظلوم، رئيس بلدية شمسطار سهيل الحاج حسن، رئيس بلدية الهرمل صبحي صقر، نائب رئيس اتحاد شرقي بعلبك صالح دياب صالح، نائب رئيس بلدية بريتال علي يونس، عضو مجلس بلدية بعلبك فؤاد بلوق، مسؤول مكتب الشؤون البلدية لحركه أمل في إقليم البقاع عباس مرتضى، مسؤول العمل البلدي لحزب الله في البقاع حسين النمر ومعاونه هاني فخر الدين. 

خضر
وتحدث المحافظ خضر فقال: “هذا الاجتماع في محافظة بعلبك الهرمل مع رؤساء الاتحادات البلدية ورؤساء البلديات بحث أربعة مواضيع تهم المواطن وأهالي بعلبك الهرمل، اتخذنا القرارات المناسبة بشأنها، أولها إزالة اليافطات والرايات الحزبية المنتشرة على طرقات المحافظة، وابتداء من 26 آذار الجاري سيكون هناك حملة واسعة لإزالة جميع اليافطات دون استثناء مهما كان موضوعها، وفي المستقبل عند رفع أي يافطة وبأي مناسبة، على من يرفعها إزالتها بعد أسبوع من المناسبة، واذا لم يبادر الى ذلك فستتولى البلديات واتحادات البلديات إزالتها، وإننا ننوه بالمناسبة بأن جميع القوى السياسية ضمن نطاق المحافظة وافقت على هذا التدبير”. 

وتابع: “كما تلقينا الكثير من المراجعات والشكاوى بخصوص المطبات على الأوتوستراد وصولا إلى رأس بعلبك والقاع ومدينة الهرمل، أنا لست مع المطبات ولا ضدها، إنما أنا ضد المطبات على الاملاك العامة، فالجهة الوحيدة المخولة منح الإذن بإقامة المطب هي وزارة الأشغال العامة، واذا كان هناك ثمة حاجة للمطبات فيتم تقديم الطلب لوزارة الأشغال التي تسمح بإقامتها عند الضرورة، أو تقوم الوزارة بوضع المطب حسب الأصول. أما البلديات فبإمكانها ضمن الطرقات الداخلية وضع مطبات بلاستيكية عند تقدير الحاجة لذلك”. 

وأضاف: “الموضوع الثالث هو الاكشاك، نحن لسنا ضد لقمة الفقير، ولا نريد أن نقطع رزق أحد، ولكن نحن ضد إعاقة مرور المواطن سواء سيرا على الأقدام او بالسيارات، وبالتاكيد نحن ضد الاعتداء على الاملاك العامة، ونرفض توسع الاكشاك على الأرصفة وتحويلها الى مقاه ومطاعم تستبيح الطرقات العامة، لذا لابد من معالجه هذا الأمر. نحن لسنا مع جرف كل الأكشاك، ولكننا مع تنظيم هذا القطاع بما يمنع أي نوع من أنواع الاعتداء على الأملاك العامة، وفي نفس الوقت نراعي لقمة الفقير ومصدر رزقه”. 

وختم: “الشعب اللبناني يعيش فرحة عند إزالة البلوكات الإسمنتية التي تعيق حركة المرور، فقد بدأ المواطن يشعر أننا انتقلنا أمنيا إلى مرحلة من الإستقرار بعد زوال التهديدات الأمنية والإرهابية، وتم في محافظة بعلبك الهرمل إزالة بعض البلوكات الإسمنتية، والآن نحن بصدد دراسة ورصد جميع البلوكات الموجودة ضمن نطاق المحافظة تمهيدا لإزالتها، تسهيلا لحياة المواطن”. 

وردا على سؤال بشأن اليافطات المهنئة لشخصيات ومسؤولين، قال: “إذا كان هناك أي يافطة لي شخصيا أطلب البدء بإزالتها، وأنا على استعداد لإزالتها بنفسي، وبالنسبة إلى موضوع البلوكات الموجودة في محيط مركز المحافظة، فإننا سنبدأ الحملة بإزالتها إبتداء من مدخل المحافظة”. 

(NNA)
غ./س.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0