Ultimate magazine theme for WordPress.

شاهد(بالفيديو) قوات الاحتلال تغلق المسجد الأقصى

23

في تصعيد خطير، طلبت قوات الاحتلال من المرجعيات الدينية مغادرة المسجد الأقصى مهددة باستخدام القوة ضد رجال الدين.

وقالت دائرة الأوقاف في القدس إن أعدادا كبيرة من شرطة الاحتلال اقتحمت ساحات المسجد الأقصى واعتدت على من فيه بالضرب بعد اندلاع حريق في غرفة تابعة للشرطة في المسجد.

وأفادت شرطة الإحتلال بأن زجاجة حارقة ألقيت على الغرفة التي تبعد عدة أمتار عن قبة الصخرة مما أدى إلى اندلاع النيران فيها، وأضافت أنها اعتقلت مشتبها به.

وأظهرت لقطات فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تصاعد الدخان من الغرفة ومطاردة قوات الاحتلال للمصلين في ساحات الأقصى والقبض على عدد منهم.

هذا وأخلت سلطات الاحتلال، الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك من كافة الموظفين والمصلين وطلبة المدارس الشرعية، وأوصدت كافة أبوابه.

إلى جانب ذلك، قال القائم بأعمال قاضي القضاة الشيخ واصف البكري: “لقد حرصت أنا ومدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، وعدد من موظفي الأوقاف على البقاء داخل الأقصى وتواجدنا داخل مكتب القبة النحوية، لكن الشرطة كانت تقتحم المكان عدة مرات وتطالبنا بإخلائه بأمر وبقرار من قائد شرطة القدس، مهددة باستخدام القوة”.

وأضاف أن قوات الإحتلال تريد إخلاء المسجد الأقصى من كافة المسؤولين والموظفين والمصلين، لافتا إلى أن الجنود اعتدوا على المصلين والمسؤولين بالضرب المبرح المقصود.

من جهتها، أدانت الرئاسة الفلسطينية التصعيد الصهيوني الخطير في المسجد الأقصى، محذرة من التداعيات التي يتسبب بها هذا التصعيد العدواني ضد المواطنين الفلسطينيين والمصلين داخل المسجد الأقصى، والاعتداء من قبل الجنود على النساء داخل قبة الصخرة المشرفة.

ودعت الرئاسة المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل لمنع التصعيد في المسجد الأقصى نتيجة إمعان قوات الإحتلال وقطعان المستوطنين في انتهاك حرمة المسجد واستفزاز مشاعر المسلمين، وذلك من خلال الاقتحامات وانتهاك حرمة الشعائر الدينية.

وأكدت الرئاسة أن محمود عباس يجري اتصالات مكثفة مع الجهات كافة ذات العلاقة، وتحديدا مع الأردن للضغط على حكومة الاحتلال لوقف هذا التصعيد الخطير.

المصدر: وكالات

ف/ش

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0