مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

ضعف اليد: أسباب صحية وتأثيرات وطرق علاجية

85

يحدث ضعف اليد نتيجة لمشكلة متعلقة بالعظام أو المفاصل، ولذلك يجب زيارة الطبيب لمعرفة سبب ضعف اليد وعلاجه قبل أن تتفاقم المشكلة.
ضعف اليد: أسباب صحية وتأثيرات وطرق علاجية
يعاني بعض الأشخاص من ضعف اليد، مما يؤدي إلى صعوبة القيام بالعديد من المهام اليومية المختلفة. ويرجع هذا إلى العديد من الأسباب، منها ما يتعلق بالعظام، وأخرى بالأعصاب.
ولذلك يجب الذهاب إلى الطبيب لمعرفة سبب ضعف اليد وكيف يمكن البدء في علاج المشكلة.
أسباب عصبية تؤدي إلى ضعف اليد
تعرف على الأسباب المتعلقة بالأعصاب التي تؤدي إلى ضعف اليد:
1-متلازمة النفق الرسغي
تعد متلازمة النفق الرسغي من أكثر الأسباب شيوعاً لضعف اليد والشعور بالام بها، وهي تنتج من تورم داخل المعصم، مما يؤدي للضغط على الأعصاب التي تنتقل عبر نفق عظام الرسغ.
وهذه المشكلة الصحية تسبب الام وتنميل وضعف في اليد، ويمكن أن تنتقل هذه الالام إلى الذراع بأكمله.
وتحتاج متلازمة النفق الرسغي إلى إجراء عملية بسيطة لتخفيف الضغط وتقليل ضعف اليد.
2-مرض السكري العصبي
الإعتلال الصعبي السكري هو واحد من مضاعفات مرض السكري، والذي يصيب أعصاب الجسم، وغالباً ما يؤثر على اليدين والقدمين.
ويسبب الشعور بضعف ومشكلة في تنسيق حركات الأطراف المصابة، بالإضافة إلى الشعور بالألم والوخز.
وعند الإصابة بالإعتلال العصبي السكري، يجب التركيز على النصائح والتعليمات التي يحددها الطبيب للمريض.
3-الإعتلال العصبي
هناك أسباب أخرى بخلاف مرض السكري تؤدي إلى حدوث الإعتلال العصبي، وتؤثر أيضاً على الأطراف.
فقد يكون مرتبط بالتهاب أو أحد أمراض المناعة الذاتية، أو مشكلة في التمثيل الغذائي، كما يمكن أن يكون السبب هو تأثير جانبي للأدوية.
في معظم الأحيان، يسبب الإعتلال العصبي ألم وتنميل وضعف في اليدين والقدمين، ويمكن أن تتحسن الحالة من خلال بعض العلاجات.
4-التهاب المفاصل
يؤدي التهاب المفاصل إلى ألم وتورم، مما يسبب احساس بالضعف ومشكلات في الحركة، وتتفاقم المشكلات بمرور الوقت في حالة إهمالها.
ولذلك يجب اللجوء إلى الطبيب عند حدوث الام وضعف في اليد أو القدم، حتى يخبرك الطبيب بالعلاجات المناسبة.
5-العصب المقروص
يحدث العصب المقروص بسبب الضغط بشدة على العصب، وذلك عن طريق الأنسجة المحيطة به، سواء في العظام أو الأوتار أو العضلات، وبالتالي لا يتمكن العصب من القيام بوظائفه.
وعند الإصابة بالعصب المقروص في اليد، فهذا يعني وجود الام شديدة بها بالإضافة إلى التنميل والضعف الذي يصيبها.
ويكون العلاج من خلال أدوية وحقن، بالإضافة إلى إستخدام دعامة، ويمكن أن يتطلب تدخل جراحي.
6-الإنزلاق الغضروفي
إن الإنزلاق الغضروفي هو إزاحة الغضاريف التي تدعم العمود الفقري وتثبته، وقد يضغط القرص الغضروفي على العمود الفقري أو على الأعصاب.
ولأن العمود الفقري يتحكم في حركة الجسم، فإن الإنزلاق يمكن أن يؤثر على الأعصاب، وينتج عن ذلك ألماً أو ضعف في عضلات اليد أو الذراع.
في بعض الحالات، يتم علاج هذه المشكلة من خلال الأدوية المضادة للإلتهابات وجلسات العلاج الطبيعي، وفي حالات أخرى، يتطلب الأمر تدخلاً جراحياً.
7-الضغط على العصب الكعبري
هو نوع من الضغط العصبي الذي يحدث بسبب الضغط على أحد الأعصاب في الجزء العلوي من الذراع، مسبباً الام وضعف في الذراع بالكامل وكذلك اليد.
وغالباً ما تحدث هذه المشكلة بسبب النوم في وضع يضغط على العصب الكعبري لمدة ساعات.
يمكن علاج هذه المشكلة دون تدخل طبي أو جراحي، ولكن في بعض الحالات تكون مرتبطة بصدمة خطيرة في الذراع، ويشعر المصاب بضعف اليد بشكل مفاجيء، وحينها يجب اللجوء إلى الطبيب.
8-تلف العصب الزندي
يقع هذا العصب بالقرب من الكوع، ويتحكم في حركة الذراع واليد، ويحدث الضغط على هذا العصب بسبب الإتكاء على الذراع، والذي ينتج عنه احساس بالوخز.
ويجب زيارة الطبيب إذا كان هناك الام في الذراع وتنميل، للحصول على العلاجات المناسبة.
أسباب عضلية تؤدي إلى ضعف اليد
فيما يلي بعض الأسباب التي تؤدي إلى ضعف عضلات اليد:
1-مرض الوهن العضلي الوبيل
هو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تسبب ضعف في العضلات بما فيها عضلات الذراع واليد، وتتفاقم هذه المشكلة بمرور الوقت، ولذلك يجب التدخل لعلاجها في أسرع وقت.
2-الضمور العضلي
في هذا المرض، تصاب ألياف العضلات بالضمور وتبدأ في الضعف بصورة تدريجية، ويمكن أن تسبب ضعفاً في اليد.
3-التهاب العضلات
أيضاً من الأمراض التي تؤدي إلى ضعف في عضلات اليد ويؤثر على جانبي الجسم في وقت واحد، ولذلك يشعر المريض بضعف في اليدين معاً.
4-إلتهاب الأوتار
عندما تصبح الأوتار والعضلات التي تتحكم في اليدين ملتهبة، فسوف تؤثر على قوتها وتسبب الام وضعف بها.
أسباب أخرى لضعف اليد
بالإضافة إلى الأسباب السابقة، هناك بعض الأمور الأخرى التي تؤدي لضعف اليد، وتشمل:
انخفاض كمية الدم التي تصل إلى عضلات اليد: ويرتبط هذه بكثير من المشكلات الصحية التي تصيب الجسم، مما ينتج عنها ضعف في اليد.
التغيرات المفاجئة في ضغط الدم: أو في مستويات السكر بالدم، فيمكن أن تؤدي إلى شعور بضعف في اليد.
التعب الشديد أو الحمى: وهي أسباب شائعة للشعور بالضعف العام الذي ينال كافة أعضاء الجسم بما فيها اليدين.
طرق منزلية للحد من ضعف اليدين
إليك بعض الطرق المنزلية التي تساعد في تقوية اليدين:
التدليك: واحدة من أفضل العلاجات المنزلية التي تساعد في تقليل الضعف في اليدين، ويمكن استخدام جوز الهند الدافىء في التدليك للحصول على نتيجة أفضل. ويكون التدليك لمدة 15 إلى 20 دقيقة يومياً.
الكمادات الباردة والساخنة: أيضاً يمكن إستخدام هذه الطريقة الفعالة للأشخاص الذين يشعرون بضعف في اليدين. إستخدم كيس ثلج للضغط على كف اليد والمعصم والأصابع لمدة 5 إلى 7 دقائق، مع تكرار هذا 4 إلى 5 مرات.
ثم قم بنقع منشفة أخرى في ماء ساخن، ولفها حول اليد بالكامل، ثم إزالته وتكرار هذا 4 إلى 5 مرات أيضاً.
العلاج الطبيعي والتمارين الرياضية: يمكن الحصول على جلسات علاج طبيعي لتقوية عضلات اليدين، وكذلك التمارين الرياضية البسيطة التي تتمثل في تحريك اليدين وفتحها وغلقها والضغط على الأصابع برفق.
الحصول على فيتامين ب6: فمن المعروف عن هذا الفيتامين أنه يخفف الضعف والألم من كل الأعصاب والعضلات. ومن أبرز الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب6: الموز، المانجو، الحمص، البطاطا، بذور دوار الشمس، سمك السلمون، والأفوكادو.
إتباع نظام غذائي صحي: وتناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن مثل الخضروات والفاكهة التي تساعد في تقوية العضلات.
أيضاً ينصح بتناول بذور الكتان التي تساهم في القضاء على الإلتهابات وتعزز تدفق الدم بكافة أعضاء الجسم، وبالتالي التخلص من أي ضعف، كما أن الأناناس يؤدي نفس الوظائف.
شرب الماء والسوائل: من الوسائل التي تساعد في التغلب على مشكلات الأعضاء والأعصاب، وبالتالي تخفيف ضعف اليد.
وعلى الرغم من أن العلاجات الطبيعية لها تأثير إيجابي في هذه المشكلة، ولكن ينصح بالذهاب إلى الطبيب إذا شعرت بضعف في اليد لمعرفة السبب وعلاجه قبل تفاقمه.
ه./س.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0