مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

أبودقة: لا بد من تثبيت وقف إطلاق النار ضمن تفاهمات 2014

158

خاص حرمون- قطاع غزة

قال محي الدين أبو دقة مسؤول منظمةالصاعقة بقطاع غزة في تصريح صحفي اليوم ” إنّ الحديث يجري عن تثبيت لوقف إطلاق النار ضمن تفاهمات 2014، “وهناك مطالب لعودة الهدوء التي تحرك بها الوسيط المصري خلال الأسابيع الماضية”.

وقال أبو دقة ” ضرورة “التزام الاحتلال برفع الحصار ,من قبيل توسع دائرة الصيد 20 ميل ، وزيادة كميات الكهرباء، والسماح بدخول وخروج السلع لغزة، وجلب أموال التشغيل المؤقت التي ستنفذ عبر الأمم المتحدة”.

وأوضح أن الفصائل أبلغت الجانب المصري خلال اجتماعها أنها ستواصل مسيرات العودة، لكنها ستقيم أدواتها طبقا لالتزام الاحتلال بتطبيق التفاهمات.
وبيّن أن تطبيق التفاهمات ستبدأ بداية الأسبوع وسيطبق على ثلاث مراحل، ولم يتم الاتفاق على سقف زمني نهائي، مع التأكيد على ضرورة إلزام الاحتلال بعدم استهداف المتظاهرين والتوقف عن التصعيد.

وذكر أن المقاومة ستلتزم في ضوء التزام الاحتلال بهذه التفاهمات.
وكشف أبو دقة الذي شارك في مباحثات الفصائل مع الوسيط المصري، عن 3 مطالب إسرائيلية نقلها الوسيط وهي “الابتعاد عن الحدود مسافة 300 مترًا، ووقف البالونات الحرارية بشكل نهائي، والتوقف عن فعالية زيكيم بشكل نهائي”.
وفي المقابل , إنّ الفصائل طرحت “فكًا للحصار ” من خلال تسهيل حركة المعابر وإدخال البضائع، والسماح بدخول الأموال بطرق بعيدة عن ابتزاز الاحتلال، والبدء بمشاريع تحسين الكهرباء لتصل لـ12 ساعة وصل على الأقل، وتنفيذ مشاريع التشغيل المؤقت، وليس انتهاءً بفتح ممر مائي يربط غزة مع العالم”.

أما الوسيط المصري، فوعد خلال حديثه , بإجراء تسهيلات جديدة على معبر رفح، وإبقاء المعبر مفتوحًا طيلة الوقت، مشيرا إلى أن الوسيط أكدّ أن التسهيلات مرتبطة بالوضع الأمني بسيناء، “وحاليا يوجد تسهيلات عبر حاجز الريسة وغيرها من الإجراءات التي تقلل من فترة تواجد المسافر على المعبر”.

المصدر: حرمون

ف/ش

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0