مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

افتتاح الدورة الأولى من مهرجان لبنان المسرحي الدولي لمونودراما المرأة في صور

58

وطنية – إفتتحت إدارة مسرح إسطنبولي وجمعية تيرو للفنون في مدينة صور، الدورة الأولى من مهرجان لبنان المسرحي الدولي لمونودراما المرأة للاحتفاء بتاء التأنيث ونون النسوة وإظهار قوتها في لغة الضاد مسرحيا وفنيا وتحية لرائدة المسرح اللبناني الراحلة سهام ناصر.

واستهل الاحتفال بعزف موسيقي لفرقة أليسار الشبابية وعرض فيلم عن المسرح الوطني اللبناني من ثم عرض دبكة لفرقة جمعية تيرو للفنون، في حضور وزير الثقافة محمد داود، ممثلين عن قائد الجيش العماد جوزيف عون، المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم وعن ناصيف سقلاوي، عقيلة رئيس مجلس النواب رندة بري، نقيب ممثلي المسرح والسينما والإذاعة والتلفزيون وعائلة الراحلة سهام ناصر وحشد من الأهالي والطلاب والفاعليات والمهتمين.

وشدد الوزير داود على “ان ما يقدمه مسرح إسطنبولي وجمعية تيرو للفنون ليس فقط فنا بل هو نضال وقضية في سبيل المسرح والسينما والفن في لبنان، ونحن نود في الوزارة دراسة هذه التجربة الفريدة والرائدة من أجل تعميمها على كافة المناطق بهدف الإنماء الثقافي المتوازي، وهذا المسرح الوطني اللبناني الذي يشكل أول مسرح وسينما مجانية في لبنان وأهميته تكمن أنه ساهم في كسر المركزية الثقافية رغم كل الصعوبات بجهود الشباب والمتطوعين في هذا المهرجان، ونحن سندعم جمعية تيرو لأننا نقدر عملها الذي أسس لبناء ثقافة حقيقية”.

واعتبر الممثل والمخرج قاسم إسطنبولي انه “في يوم المرأة العالمي نحتفي برائدة من رواد المسرح اللبناني الراحلة سهام ناصر ومن خلالها نوجه التحية الى كل النساء في العالم، ونحن بحاجة الى المزيد من الحريات في مجتمعاتنا والى دعم الشباب وخصوصا المرأة التي تصنع الفن والجمال وفي هذا المهرجان نلتقي من ثقافات مختلفة من العالم من أجل التلاقي والفن ونشر الثقافة للناس من مصر وإسبانيا وتونس والمكسيك والبرتغال والعراق ولبنان”.

وعرضت مسرحية “بلا معنى من مصر” للمخرجة منار الزين وتمثيل وسام اسامة وهي مقتبسة عن نص لميخائيل الرومان، وتجسد العلاقة بين الرجل والمرأة والحاجة المتبادلة الى الحب والتفاهم ، وبعدها كرمت إدارة المهرجان ناصر من خلال تقديم درع تكريمي الى شقيقها الدكتور يوسف ناصر.

وتشارك في المهرجان مسرحية كيف أنك؟ لآمال العويني من تونس، وعلدقة لفاطمة دياب من لبنان، ومانيفستو بات لمارين تيرابو كواتوزيا من اسبانيا ومسرحية داندو آيل كانت من اخراج إليسا نينيو وتمثيل نيريا غوميز من اسبانيا، ومن البرتغال عرض لاتزال على الطريق اخراج أنا بالما وتمثيل ماريا جواو فيسينتي، ومن المكسيك عرض مشروع السمكة للوسيرو هيرناندز أريويلا. 

وتتنافس العروض ضمن المسابقة الرسمية على جائزة أفضل ممثلة وجائزة أفضل إخراج وجائزة أفضل نص وجائزة أفضل عرض متكامل وجائزة أفضل سينوغرافيا، أما اللجنة التحكيمية فهي مؤلفة من العراقي عبد الكريم العامري والاسبانية أنا ألفريز وسوزان بوعلي وصلاح عطوي من لبنان، ويقام على هامش المهرجان مؤتمر لبنان المسرحي الأول والذي سيناقش أهمية كسر المركزية الثقافية ودور المسرح في الوعي والتغيير، وندوة عن دور المرأة في المجتمع وتطلعاتها ومعرض للحرف اليدوية طيلة أيام المهرجان.

هذا ويأتي المهرجان بالتزامن مع الذكرى السنوية الخامسة على تأسيس جمعية تيرو للفنون محققة عدة انجازات كإعادة فتح منصات ثقافية تاريخية، حيث أعادت سينما الحمرا في مدينة صور بعد 30 عاما على إقفالها، وسينما ستارز في مدينة النبطية بعد 27 عاما، وسينما ريفولي بعد 29 عاما لتتحول الى المسرح الوطني اللبناني، وتهدف الجمعية إلى تفعيل الحركة الثقافية والفنية في المناطق المهمشة من خلال إعادة فتح المنصات الثقافية وإقامة الورش التكوينية والنشاطات الفنية. 

(NNA)
غ./س.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0