مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

روحاني: محاربة الإرهاب مستمرة وسنعاقب الدول النفطية الداعمة له

122

توعد الرئيس الإيراني بالانتقام من المسؤولين عن تنفيذ الهجوم الدموي الذي استهدف أمس حافلة تابعة للحرس الثوري الإيراني قرب مدينة زاهدان، وأسفر عن إستشهاد العشرات، وبمعاقبه “داعميهم”.

وقال الرئيس حسن روحاني قبيل مغادرته طهران إلى سوتشي للمشاركة في القمة الثلاثية حول سوريا: “بعض الدول النفطية في المنطقة تدعم الإرهاب”، لافتا إلى أن “الهجمات الإرهابية ضد إيران لن تغير من سياساتها ولن تجعلها تخضع أو تستسلم”.

وأضاف روحاني: “إيران ماضية في محاربة الإرهاب حتى اقتلاعه من جذوره، وستنتقم لدماء شهداء الحرس الثوري من الجماعة الإرهابية التي نفذت العملية”.

كما اتهم روحاني الولايات المتحدة والكيان الصهيوني بـ”دعم الإرهاب في المنطقة”، وقال: “جذور الإرهاب في منطقتنا تعود إلى أمريكا والصهيونية”.

وتابع: “ندعو بعض دول الجوار إلى القيام بواجباتها في إطار حسن الجوار وألا تسمح للجماعات الإرهابية بشن هجمات انطلاقا من أراضيها”.

واستطرد: “في حال استمرت الهجمات الإرهابية ولم تتمكن بعض دول الجوار من إيقاف الإرهابيين فإن إيران ستتدخل ضمن حقوقها وبما تسمح به القوانين الدولية”.

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن يوم أمس الأربعاء إستشهاد 27 من عناصره، وإصابة 13 آخرين جراء تفجير انتحاري استهدف حافلة كانت تقلهم قرب مدينة زاهدان جنوب غرب إيران.

المصدر: RT

ف/ش

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0