Ultimate magazine theme for WordPress.

حملة تلقيح وطنية لـ 2.7 مليون طفل سوري ضد الشلل الأسبوع المقبل

35

تطلق وزارة الصحة السورية الأحد المقبل حملة تلقيح وطنية جديدة ضد شلل الأطفال تستمر حتى الخميس المقبل وتستهدف 2,7 مليون طفل دون الخامسة.
وأعلنت الوزارة في بيان استعدادها لتنفيذ الحملة عبر 1945 مركزاً صحياً و2600 فريق جوال و8601 عنصر صحي و128 متطوعاً مع توزيع أكثر من 2,9 مليون جرعة لقاح فموي.
وجددت الوزارة تأكيدها أن “اللقاح آمن ومن أفضل الأصناف في العالم، وليست له تأثيرات جانبية يمكن أن تضر بصحة الطفل”، داعية الأهالي إلى اصطحاب أطفالهم لأقرب مركز صحي أو فريق جوال لمنحهم اللقاح مجاناً.
وأوضحت الوزارة أن الأعراض الشائعة مثل السعال والإسهال والرشح والحمى البسيطة واستخدام بعض الأدوية كأدوية الالتهابات لا تمنع من تحصين الطفل.
وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت نهاية عام 2018 خلو سورية مجدداً من شلل الأطفال وذلك بناء على تقييم ميداني بين عدم تسجيل أي عزل للفيروس منذ أكثر من عام؛ الأمر الذي اعتبرته انتصاراً للصحة العامة على المستوى الإقليمي والعالمي ووضعت وزارة الصحة على أثره خطة وطنية لمنع عودته عبر استمرار تنفيذ حملات التمنيع وتعزيز برنامج التلقيح الروتيني.
يُذكر أن سورية أُعلنت للمرة الأولى خالية من شلل الأطفال عام 1995 ليعود عام 2013 عبر إصابات عدة بالفيروس البري الباكستاني المنشأ حملته المجموعات الإرهابية المسلحة فأطلقت وزارة الصحة على أثرها سلسلة حملات تلقيح وطنية نجحت في قطع سراية الفيروس ولم يبلغ عن أي حالة جديدة منذ بداية عام 2014، لكن المرض عاد في حزيران عام 2017 بعد تسجيل إصابات بالفيروس المتحور في دير الزور لتتابع بعدها الوزارة حملات التلقيح التي وصلت حتى اليوم إلى 29 حملة وطنية.

(سانا)
ر./س.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0