مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

قصف جبهة تويتري بين فيصل القاسم وحسين مرتضى

68

بعد سخرية فيصل القاسم من خسارة المنتخب السوري وتغريدته الغرابية التي نعى فيها بالخراب فأتاه الإعلامي حسين مرتضى برد جاء كببرونة حليب لطفل رضيع جائع في أول فطامه.
فقد كتب الإعلامي فيصل القاسم عبر حسابه: “يا ترى: هل كان المنتخب السوري ليخسر في المباراة أمام الأردن لو كان هناك إسناد أرضي إيراني وتغطية جوية روسية؟”.
ورد الإعلامي حسين مرتضى مغرداً: “وهل كان بقي شيء اسمه المنتخب القطري لولا حماية ايران للدوحة وادخالها الحليب والخبز لتأكل انت وغيرك بعد أن حاصركم اخوتكم في السعودية،
يسأل متابعون”.
وقد علق على رد مرتضى بضعة آلاف استحساناً في موقع فيسبوك.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0