Ultimate magazine theme for WordPress.

هل الحزام الناري معدي

98

يعد مرض الحزام الناري من أشهر الأمراض الجلدية فهو عبارة عن التهاب فيروسي خطير يصيب جلد الإنسان، ويكون عبارة عن حويصلات توجد في إتجاه العصب الحسي، وعادة ما يصاحب هذا المرض ألم شديد ولذلك يطلق عليه الحزام الناري، كما يأخذ هذا المرض جزء بسيط من الجسم على حسب العصب المصاب، وسوف نتعرف على معلومات أكثر عن هذا المرض وطرق علاجه من خلال هذا المقال.

هل الحزام الناري معدي

هذا المرض عبارة عن طفح جلدي ودائمًا ما يصاحبه حساسية وألم شديد، ويكون الأشخاص المصابة بمرضجدري الماء أكثر عرضة للإصابة بمرض الحزام الناري وكذلك الأشخاص التي تعاني من نقص وضعف في الجهاز المناعي، ويعتبر من الأمراض المعدية والتي تنتقل بشكل سريع من الشخص المصاب للأشخاص الأخرى، ويتم إنتقاله عادة من خلال الفم والأنف بالإضافة لأنه ينتقل أيضًا عن طريق الجلد المصاب.

عوامل وأسباب الإصابة بالحزام الناري

يعتبر الفيروس المسئول عن هذا المرض هو نفسه فيروس جدري الماء، ومن هنا نلاحظ أن الأشخاص المصابة بجدري الماء تكون أكثر عرضة للإصابة بالحزام الناري، ولعل ذلك يرجع لأن الأشخاص المصابة بفيروس جدري الماء يظل الفايروس كامن لفترة في الخلايا العصبية بها لعدة أشهر أو سنوات طويلة، وفي حالة عودة هذا الفيروس مرة أخرى للعمل فيقوم بضرب أعصاب الجلد على شكل حزام ناري.

أهم أعراض الحزام الناري

تتمثل أعراض الإصابة بالحزام الناري في :

1- ألم شديد في إتجاه واحد فقط من الجسم وذلك في جميع الأماكن الجلدية المصابة بالفيروس ويظل هذا الألم لعدة أيام، ثم يظهر بعد ذلك طفح جلدى شديد على الجسم، وعادة ما يظل هذا الألم مدة تصل من يوم ليومين وخاصة في منطقة الرقبة والوجه ولكن يظل الألم في منطقة الصدر والبطن من ثلاثة إلى أربع أيام تقريبًا.

2- يصاحب الألم في بعض الأوقات ارتفاع شديد في درجات الحرارة والشعور بضعف وصداع مستمر.

3- التهابات شديدة في منطقة العين وقد يصاحب هذه الإلتهابات فقدان حاسة البصر وخاصة في حالة ما إذا كان هذا الفيروس يهاجم عصب العين.

4- ألم في البطن والمفاصل مع الإصابة بالغثيان المستمر.

5- صعوبة عند التبول مع ورم شديد في الغدد الليمفاوية.

6- ألم مستمر في العضلات.

7- عدم القدرة على تحريك العين بالإضافة لنزول جفن العين.

مضاعفات الحزام الناري

يصاحب المرض مضاعفات عديدة تتمثل في:

1- التهاب بكتيري شديد في منطقة الجلد للأشخاص المصابة بالحزم الناري.

2- فقدان حاسة التذوق في بعض الأحيان، بالإضافة لإحتمالية تأثر الحواس الأخرى سواء حاسة البصر أو السمع.

3- تشنجات عديدة في منطقة الوجه.

كيفية علاج مرض الحزام الناري

1- ينبغي أن يتم مراجعة الطبيب المختص على الفور في حالة الإصابة بمرض الحزام الناري، فكلما تم تشخيص هذا المرض في وقت مبكر وعلاجه بطريقة سريعة كلما زادت فرصة الشفاء منه بطريقة سريعة.

2- الإبتعاد تمامًا عن تناول أي نوع من الأدوية بدون أن يتم مراجعة الطبيب المختص، وفي حالة إستمرار الألم على الرغم من تناول الأدوية المسكنة والمعالجة ففي هذه الحالة يجب على المريض أن يقوم بمراجعة طبيب الأعصاب من أجل علاج هذا الألم والتخلص من جميع الأثار المصاحبة له.

3- وأما عن طريقة علاج الحزام الناري بالأدوية فهناك بعض الأدوية الفعالة في علاج هذا المرض ومن هذه الأدوية هى فاميسكيلوفير والأسكيلوفير.

4- زيت النعناع حيث أثبتت العديد من الأبحاث والتقارير على أن زيت النعناع يلعب دور هام في علاج مرض الحزام الناري.

ه./س.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0